بدعم من أوامر البقاء في المنزل وإغلاق منطقة المقر الرئيس لـ «غوغل»

«كورونا» يربك جدول طرح إصدارات «إيدج» و«كروم»

«غوغل» أعلنت تمديد توقيتات طرح بعض الإصدارات الأخرى حتى يوليو المقبل. أرشيفية

أعلنت كل من «غوغل» و «مايكروسوفت»، تعديل جداول طرح الإصدارات الجديدة من متصفحي «غوغل كروم»، و«مايكروسوفت إيدج»، فضلاً عن نظام تشغيل «غوغل كروم»، بسبب الاضطراب الذي أحدثته أزمة «كورونا» في أنظمة العمل بالشركتين، التي أجبرتهما على إصدار أوامر للعاملين بالعمل من المنزل، وتقييد حركة العمل ببعض المقار الأساسية، خصوصاً المقر الرئيس لشركة «غوغل»، الواقع في منطقة «ماونتن فيو» بمقاطعة «سانتا كلارا» جنوب غرب سان فرانسيسكو. وبموجب هذه التعديلات، سيتم تخطي بعض الإصدارات، وعدم طرحها، في حين ستمتد توقيتات طرح بعض الإصدارات الأخرى حتى يوليو المقبل.

وجاء الإعلان عن هذه التعديلات في بيانين منفصلين، صدرا عن الشركتين، على القسم الخاص بـ«كروم» بالمدونة الرسمية لـ«غوغل» chromereleases.googleblog.com، والمدونة الرسمية الخاصة بـ«ويندوز» blogs.windows.com.

تعديلات «غوغل»

قالت «غوغل» إنها سبق وقررت في 10 مارس الماضي، بأن يعمل جميع موظفي أميركا الشمالية من المنزل، وفي وقت لاحق أصدرت مقاطعة «سانتا كلارا»، التي يقع بها المقر الرئيس للشركة، قراراً بحتمية بقاء جميع سكان المقاطعة في منازلهم، وعلى إثر ذلك تم تعليق إصدارات «غوغل كروم» في 18 مارس، ثم إلغاء إصدار «غوغل كروم 82»، الذي كان مقرراً طرحه يوم 28 مارس الماضي.

ومضت «غوغل» إلى القول إنه سيتم استئناف إصدارات متصفح «غوغل كروم»، ونظام تشغيل «كروم أو إس» في غضون أسبوعين، وفقاً لجدول معدل علي النحو التالي:

• سيتم إصدار «غوغل كروم 83» قبل ثلاثة أسابيع مما كان مخططا له مسبقاً، وسيكون متضمناً جميع الأعمال والتحديثات والخواص، التي كان مقرراً أن يتضمنها إصدار «غوغل كروم 82» الذي تم إلغاؤه.

• أن يتم استئناف العمل بقنوات التطوير الثلاث الخاصة بمتصفح «غوغل كروم»، وهي قناة «ديف» المخصصة للمبرمجين، وقناة «بينتا» التي تطرح خلالها النسخ الاختبارية، وقناة «كناري» المخصصة للمطلعين الأوائل، وسيتم نقل الإصدار «غوغل كروم 83» إلى قناة المطوّرين «ديف».

• تم استئناف العمل في قناة النشر الأخيرة، التي تطرح من خلالها الإصدارات النهائية المعدة للتنزيل والتشغيل من قبل المستخدمين، وطرح بها إصدار «غوغل كروم 80»، المزوّد بالترقيات والتحديثات الأمنية المختلفة، كما طرح بها الإصدار «غوغل كروم 81» المحدث والمزوّد بالترقيات الأمنية والتحديثات الأخرى، ثم طرح بها الإصدار «غوغل كروم 83» الجديد كليا في منتصف مايو الجاري.

•سيتم الإعلان لاحقاً عن موعد التحديث المستقبلي وطرح النسخة النهائية المستقرة من الإصدار «غوغل كروم 84»، وأيضاً نظام تشغيل «كروم أو إس»، في ضوء تطوّرات الأوضاع.

وأنهت «غوغل» بيانها بالقول إنها ستبقي الجميع على علم بأي تغييرات في جداول تطوير وتعديل ونشر إصدارات «غوغل كروم»، و«كروم أو إس»، من خلال نشهرها على هذه المدونة، وستنشر أي تفاصيل تتعلق بجدول نشر وتعديلات نواة المتصفح المعروفة باسم «حسب الحاجة»، ودعت «غوغل» مستخدمي منتجاتها إلى متابعة المدونة لمعرفة أي تغيير أو تعديل يتقرر اتخاذه في أي وقت.

تعديلات «مايكروسوفت»

من جانبها، قالت «مايكروسوفت» في بيانها إنه في ضوء الظروف العالمية الحالية، سيقوم فريق تطوير متصفح «مايكروسوفت إيدج» بإيقاف التحديثات التي يتم نشرها عبر قناة النشر الخاصة بالنسخ النهائية الثابتة، المخصصة للتنزيل من قبل المستخدمين للتشغيل، وسيكون هذا الإيقاف مؤقتاً، وسيترتب عليه عدم الترقية إلى الإصدار «مايكروسوفت إيدج 81» لحين استئناف هذه التحديثات.

وأضافت «مايكروسوفت» أن اتخاذ هذا القرار هدفه أن يكون التعديل والتغيير متسقاً تماماً مع ما يجري من تعديلات تطرأ على مشروع «نواة» لدى «غوغل»، التي أعلنت عن وقفة مماثلة، وجداول معدلة، بما يعمل على تقليل التأثير الإضافي الذي تعرض له مطوّرو الويب والمؤسسات ذات العلاقة.

اضطرابات حتى يوليو

وتعليقاً على هذه البيانات، نشر محللون متخصصون في مجال برامج التصفح تقريراً بموقع «كمبيوتر وورلد» computerworld.com، أكدوا فيه أن هذه التعديلات تجعل من جدول «غوغل كروم» المعتاد أمراً عفا عليه الزمن. وتوقع محللون أن هذه التعديلات ستحدث اضطراباً في جدول تحديث متصفح «غوغل كروم»، ونظام تشغيل «كروم أو إس»، ومتصفح «مايكروسوفت إيدج» لفترة قد تمتد إلى يوليو المقبل، قبل أن تستعيد هذه البرامج جداول مواعيد تطويرها وتحديثها المعتادة.


«فايرفوكس»: لا تغيير

في مقابل ذلك، أكدت شركة «فايرفوكس» أنه لا تغيير في مواعيد أو جداول تحديثات وترقيات متصفح «فايرفوكس»، وأن التحديثات والترقيات والإصلاحات الأمنية، ستستمر في الوصول في موعدها كما هو مخطط لها من قبل.

وأوضحت الشركة أن التأثيرات الناجمة عن فيروس «كورونا»، ستقتصر فقط على تأجيل بعض الميزات والخواص الجديدة، ليتم الدفع بها في وقت متأخر، كونها ستستغرق وقتا أطول، لأن المطوّرين يعملون من المنزل الآن.

طباعة