فرصة أخيرة لتونس.. الخصم فرنسا

صورة

يجد المنتخب التونسي نفسه أمام الفرصة الأخيرة للتأهل إلى الدور ثمن النهائي، عندما يواجه نظيره الفرنسي بطل العالم والضامن تأهله، اليوم، على ملعب «المدينة التعليمية»، في الجولة الثالثة (الأخيرة) لمنافسات المجموعة الرابعة من مرحلة المجموعات في مونديال قطر 2022، التي تشهد مواجهة أخرى في التوقيت نفسه بين منتخبي أستراليا والدنمارك.

وتتصدر فرنسا المجموعة بالعلامة الكاملة من فوزين (ست نقاط)، تليها أستراليا مع ثلاث نقاط، فالدنمارك في المركز الثالث بنقطة يتيمة، متساوية مع تونس.

ستكون تونس بحاجة للفوز على بطلة 1998 و2018 تزامناً مع عدم فوز أستراليا، وأن يصبّ فارق الأهداف في مصلحتها.

ويدرك المنتخب التونسي، المشارك للمرة السادسة، صعوبة مهمته أمام منافس لم يفز عليه في أربع مواجهات سابقة (هزيمتان وتعادلان)، ويواجهه للمرة الأولى منذ مايو 2010 (تعادلا 1-1).

وتأمل تونس في تفادي سيناريو عدم الفوز بأي مباراة في نهائيات كأس العالم للمرة الرابعة في ست مشاركات، بعد أعوام 1998 و2002 و2006، في حين يتضمن سجلها الفوز في مباراتين أمام المكسيك 3-1 عام 1978 في أوّل فوز لمنتخب عربي وإفريقي، وبنما 2-1 في روسيا 2018.

وأمام معادلة الفوز، تبدو حظوظ الخزري كبيرة للمشاركة أساسياً من أجل منح المزيد من النجاعة لخط هجوم لم يهز شباك منافسيه في مباراتين.

للإطلاع على ملحق إلكتروني.. منتخبات كأس العالم، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة