كانيتو تجهز سباحي «الساموراي» بمجمع حمدان

البطلة الأولمبية اليابانية: دبي المكان الأنسب لمعسكرات الرياضيين.. فريدة وممتعة

ناصر أمان آل رحمة يهدي كتاب قصتي إلى البطلة الأولمبية ري كانيتو. من المصدر

أعلنت أسطورة السباحة والبطلة الأولمبية اليابانية ري كانيتو عن إقامتها معسكراً تدريبياً للسباحين اليابانيين بمشاركة سباحين من الإمارات في مجمع حمدان الرياضي بدبي خلال الفترة المقبلة، وأكدت أن «دبي هي المكان الأنسب للرياضيين بفضل امتلاكها الإمكانيات العديدة والمتنوعة التي تجعل من الإقامة والتدريب فيها تجربة فريدة وممتعة».

جاء ذلك خلال زيارتها لمقر مجلس دبي الرياضي حيث التقت مساعد أمين عام مجلس دبي الرياضي ناصر أمان آل رحمة بحضور مدير إدارة الفعاليات الرياضية بالمجلس علي عمر البلوشي ومدير مجمع حمدان الرياضي عبدالله شهداد، واطلعت على الدور الذي يقوم به مجلس دبي الرياضي لتطوير القطاع الرياضي في دبي والنمو الكبير في عدد الفعاليات التي تنظم سنوياً.

وقدّم ناصر أمان آل رحمة شرحاً للبطلة الأولمبية عن الدور الذي يقوم به مجلس دبي الرياضي في تطوير القطاع الرياضي، وجهوده في استضافة وتنظيم البطولات والفعاليات الرياضية المحلية والدولية المتنوعة التي ينظمها ويشرف عليها المجلس ووضع الخطط واستراتيجيات العمل لسنوات قادمة بما يدعم نشر ممارسة الرياضة بجميع أنواعها بين فئات المجتمع كافة سواء على مستوى الرياضة المجتمعية أو على مستوى الاحتراف واستضافة أهم البطولات العالمية، كما أطلعها على الميداليات التي أصدرها مجلس دبي الرياضي لأبرز الفعاليات الرياضية والتي تؤرخ كل واحدة منها للمعالم الحضارية والتاريخية لمدينة دبي وتبقى ذكرى خالدة مع الرياضيين من مختلف دول وقارات العالم، وأهدى إليها النسخة الإنجليزية من كتاب قصتي لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.

واطلعت كانيتو على دليل الفعاليات الرياضية لفترة 10 سنوات، وأبدت إعجابها الشديد بالتطور المعماري والسياحي والرياضي الكبير في دبي، وقالت: «أنا منبهرة جدًا بالتطور المستمر الذي تشهده دبي كل عام، فهي مدينة جميلة ومذهلة للغاية وتتمتع بمميزات لا توجد في مدينة غيرها فهي تتميز بسمعتها العالمية في توفير الأمن والأمان، والبنية التحتية الرائعة المصممة بجودة عالية، لذلك تأتي وفود يابانية كثيرة إلى دبي شهرياً، فالمسافة ليست بعيدة عن دبي وليس هناك فارق كبير في التوقيت لذلك لا نعاني في الانتقال».

وأضافت: «أحب مدينة دبي كثيراً منذ زرتها أول مرة، فقد شاركت في بطولة العالم للسباحة دبي 2010 التي أقيمت في مجمع حمدان الرياضي ومنذ ذلك الوقت وأنا أحرص على الحضور إلى دبي باستمرار للاستمتاع بأجوائها الرائعة، حيث أجد فيها كل شيء ممتع وكل ما أريده سواء منشآت تدريبية أو سياحية وفندقية أو مراكز التسوق الرائعة، وكذلك الشواطئ الساحرة وأماكن ممارسة الرياضة بمختلف أنواعها الموجودة في الأماكن العامة، كما أنني انبهرت بعدد الفعاليات الرياضية التي يتم تنظيمها في دبي والتي فاقت توقعاتي بكثير، لذلك أفكر بجدية أن تكون دبي مقراً دائماً لي حتى أتمكن من نقل خبراتي إلى دبي وأتمنى أن أسهم في زيادة العلاقات بين دبي واليابان».

وحصدت كانيتو خلال مسيرتها 36 ميدالية ملونة في جميع بطولات السباحة التي شاركت فيها من بينها 22 ميدالية ذهبية وسبع فضيات وسبع برونزيات، حيث فازت بالميدالية الذهبية لسباق السباحة 200 متر صدر للسيدات ضمن منافسات أولمبياد ريو دي جانيرو 2016، وفازت في بطولات كأس العام للسباحة بـ34 ميدالية ملونة من بينها 21 ميدالية ذهبية وست فضيات وسبع برونزيات، وفازت بميدالية فضية واحدة في كل من بطولة العالم للسباحة، وبطولة الألعاب الآسيوية، وبطولة المحيط الهادئ، وفازت بميدالية ذهبية وأخرى فضية في بطولات العالم للجامعات.

ري كانيتو:

«أنا منبهرة جداً بالتطور المستمر الذي تشهده دبي كل عام.. مدينة جميلة ومذهلة للغاية».

طباعة