أرقام استثنائية لعناصر لم تستدعَ لتشكيلة «الأبيض»

عامر والأحبابي ومبخوت يردون على أروابارينا في الدوري

صورة

واصل المنتخب الوطني جذب اهتمام المتابعين، عقب النتائج المخيبة لآمال الجمهور بخروج «الأبيض» من دور المجموعات لكأس الخليج الـ25، بخسارته أمام كل من البحرين والكويت، وتعادله مع قطر، فرغم عودة منافسات دوري أدنوك للمحترفين بإقامة سبع مباريات في الجولة الـ13، استمر اللاعبون الدوليون «تحت المجهر» من خلال مردودهم مع أنديتهم.

وأكد ثلاثة لاعبين لم يخترهم المدرب الأرجنتيني، رودولفو أروابارينا، أنهم من ضمن قائمة من اللاعبين الذين كانوا يستحقون الانضمام إلى قائمة المنتخب الوطني، على حساب لاعبين لم يقدموا الإضافة في الموسم الحالي، واستمر الأمر نفسه خلال مشاركتهم مع «الأبيض» في الاستحقاقات الماضية.

وبرز مهاجم اتحاد كلباء أحمد عامر كأفضل اللاعبين المواطنين في النسخة الحالية من دوري أدنوك للمحترفين، بعدما أسهم بشكل كبير في النتائج الرائعة التي حققها «النمور» في مرحلة الذهاب بحصول الفريق على 20 نقطة في المركز الثامن.

وأحرز عامر ثمانية أهداف في الموسم الحالي، منها هدف في كأس رئيس الدولة، واللافت أن معظم الأهداف تم تسجيلها بمجهود فني مميز، ينمّ عن مهارة واضحة أو بطريقة تسجيل على غرار النجوم العالميين من ضربات ثابتة من مسافات بعيدة، مثل هدفه في مرمى خورفكان، وآخر برأسية خلفية في مرمى الجزيرة.

في المقابل، واصل الهداف التاريخي لكرة الإمارات، علي مبخوت، تسجيل أرقام مميزة، رغم خسارة الجزيرة أمام اتحاد كلباء بهدفين مقابل هدف، ولكن مهاجم «فخر أبوظبي» أحرز الهدف الوحيد لفريقه، ليتصدر لائحة ترتيب الهدافين برصيد 14 هدفاً، مشتركاً في الصدارة بالرصيد نفسه مع مهاجم العين، التوغولي لابا كودجو، الذي أحرز هدفين في مرمى البطائح بالجولة نفسها.

من جهته، أنهى لاعب العين بندر الأحبابي الدور الأول من الدوري برقم مميز، بعدما تصدر قائمة أفضل اللاعبين من ناحية التمريرات المؤثرة في مباريات مرحلة الذهاب، إذ جاء لاعب «الزعيم» في المركز الأول بـ31 تمريرة، وجاء في المركز الثاني لاعب النصر، البرتغالي أنطونيو توزي بـ30 تمريرة، وفي المركز الثالث لاعب الوصل علي صالح بـ28 تمريرة، ورغم هذه الأرقام المميزة لم يستدعِ أروابارينا الأحبابي لقائمة المنتخب الوطني.

وكان أبرز مشكلات «الأبيض» في البطولة الخليجية على مستوى خط الهجوم، إذ اشتملت خيارات المدرب الأرجنتيني على كل من لاعب العين كايو كانيدو، ولاعب الوحدة سيباستيان تيغالي، رغم أرقامهما الضعيفة خلال الموسم الحالي.

وشارك كايو مع «الزعيم» في جميع مباريات الفريق بمرحلة الذهاب بخوضه 13 مباراة، وأحرز هدفاً واحداً، أما تيغالي فشارك في 11 مباراة مع الوحدة، وأحرز هدفين.

من جهته، قال المحلل الرياضي، محمد عبدالرحمن الخضيري، إن المدرب الأرجنتيني رودولفو أروابارينا لديه وجهة نظر لا يعلمها أحد، لافتاً إلى أن اختياراته للمنتخب الوطني لم يحالفها التوفيق.

وأوضح الخضيري لـ«الإمارات اليوم» أن هناك أسماء أفضل من ناحية المردود كان يجب انضمامها إلى المنتخب الوطني، وقال: «أروابارينا بالتأكيد قدم التقرير الفني الخاص بمشاركة المنتخب في كأس الخليج، ولديه وجهة نظر لا نعلمها، خصوصاً أن انضمام لاعبين مثل سيباستيان تيغالي وكايو كانيدو قد يكون الفرصة الأخيرة لهما في المشاركة مع المنتخب».

وأضاف: «علي مبخوت لا يحتاج إلى التقييم، فمستواه وأرقامه تتحدث عنه، كما أن بندر الأحبابي من اللاعبين الدوليين الذين لديهم خبرة كبيرة، بينما قد يكون أحمد عامر يفتقد هذه الخبرة، ولم يكن يشارك بشكل أساسي مع اتحاد كلباء بوجود التوغولي مالابا، ولكن رغم ذلك حقق عامر أرقاماً مميزة في الدوري».

• أحمد عامر أحرز 8 أهداف مع اتحاد كلباء.

• بندر الأحبابي أفضل لاعب لديه تمريرات مؤثرة في مرحلة الذهاب.

• علي مبخوت يتصدر قائمة هدافي الدوري.

طباعة