شانكلاي «كلمة السر» في تألق اللاعب البرازيلي

دي سوزا يُنهي صيام 113 يوماً عن التهديف

المهاجم البرازيلي غابرييل دي سوزا. من المصدر

أحرز المهاجم البرازيلي غابرييل دي سوزا الهدف الثالث لفريق الوصل في مرمى خورفكان، لينهي اللاعب المنضم إلى «الإمبراطور» من ريو آفي البرتغالي فترة طويلة من الصيام عن التهديف وصلت إلى 113 يوماً.

وتُعد هذه هي المرة الثانية التي يحرز فيها اللاعب، البالغ من العمر 26 عاماً، أهدافاً مع «الفهود»، بعدما أحرز هدفين في مرمى النصر بالجولة الرابعة من دوري أدنوك للمحترفين، عندما فاز الوصل بهدفين مقابل هدف على استاد آل مكتوم.

ورغم أن دي سوزا شارك في 12 مباراة من إجمالي 13 جولة في مرحلة الذهاب بالدوري بمعدل دقائق 543 دقيقة، لكنه غاب عن التهديف في 10 مباريات.

ويُعد اللاعب الأرجنتيني توماس شانكلاي هو «كلمة السر» في تألق دي سوزا، إذ إن المفارقة هي أن شانكلاي هو من صنع الأهداف الثلاثة التي أحرزها اللاعب البرازيلي مع الوصل.

وبدأ غابرييل دي سوزا أساسياً في سبع مباريات، وتم استبداله ست مرات، بينما أكمل مباراة واحدة حتى نهايتها، في المقابل شارك بديلاً في خمس مباريات.

ويمتلك اللاعب البرازيلي أرقاماً ضعيفة في النصف الأول من الموسم، بعدما أحرز ثلاثة أهداف ولعب تمريرة حاسمة، ورغم أنه يلعب في الهجوم، لكنه سدد ست كرات فقط في 12 مباراة، أما الشيء الإيجابي فإنه سدد ثلاث مرات باتجاه المرمى بنسبة نجاح 100%، بعدما أسفرت المرات الثلاث عن إحرازه أهدافاً، وجاءت الأهداف الثلاثة من داخل منطقة الجزاء.

من جهته، أبدى المدرب الأرجنتيني خوان أنطونيو بيتزي سعادته بالفوز الذي حققه الوصل على خورفكان بثلاثة أهداف دون رد، أول من أمس، في الجولة الـ13 من الدوري، لافتاً إلى أن «الإمبراطور» يسعى للاستمرار في المنافسة على مراكز الصدارة.

وقال في مؤتمر صحافي عقب المباراة: «سنواصل القتال على المراكز الأولى بعد ارتفاع رصيد الفريق إلى 25 نقطة، بفوزنا الكبير على خورفكان».

وأضاف مدرب الوصل: «سعيد بالفوز الكبير، وكذلك بالحفاظ على نظافة شباكنا، وسنقيّم وضع سوق الانتقالات بعد رحيل مهاجمنا جيلبرتو أوليفيرا».

وأكمل: «أنا لا أنظر للغيابات الحالية عن الوصل، بقدر التركيز على تقديم الأداء الجيد مع المجموعة الحالية، وتحقيق النتائج الإيجابية التي تخدم هدفنا».

طباعة