نهيان بن مبارك يتوّج فرسان النمسا بكأس الأمم لقفز الحواجز

تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير ديوان الرئاسة، اختتمت مساء أمس الأحد فعاليات النسخة الثانية عشرة لبطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة لقفز الحواجز من فئة الخمس نجوم، وكأس الأمم لونجين في العاصمة أبوظبي، والتي نظمها اتحاد الإمارات للفروسية والسباق في الفترة من 18 إلى 22 يناير الجاري، بمنتجع الفرسان الرياضي الدولي في أبوظبي، بإشراف الاتحاد الدولي للفروسية.

شهد ختام ثاني فعاليات مهرجان أبوظبي للفروسية الأول، وتوّج فرسان الفرق الفائزة بكأس الأمم، الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح والتعايش، بحضور جبر غانم السويدي، والشيخ شخبوط بن نهيان آل نهيان، واللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي، رئيس اتحاد الإمارات للفروسية والسباق، الرئيس الفخري للبطولة، والشيخ خالد بن عبد الله آل خليفة، سفير مملكة البحرين لدى الدولة، النائب الفخري لرئيس الاتحاد الدولي للفروسية، وناعمة المنصوري، عضو المجلس الوطني الاتحادي، عضو مجلس إدارة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، والدكتور غانم الهاجري، الأمين العام لاتحاد الإمارات للفروسية، وباتريك عون، المدير الاقليمي لشركة لونجين راعية الكأس، وسامي الدهامي، رئيس المجموعة الإقليمية السابعة في الاتحاد الدولي للفروسية، وسلطان محمد خليفة اليحيائي، مدير عام نادي الشارقة للفروسية والسباق، وخالد علي الجنيبي، مدير البطولة، وكبار المسؤولين ورعاة أشواط البطولة، وضيوف الحدث وجمهور غفير من محبي رياضة قفز الحواجز، استمتع بجمل من الاستعراض الراقي والمثير من نخبة الفرسان حول العالم.

وشاركت ستة فرق في منافسة كأس الأمم من جولتين، على حواجز (160) سم، وكل فريق من أربعة فرسان، وتعتمد أفضل النتائج لثلاثة فرسان من كل فريق، وأسفرت نتائجها عن فوز فريق النمسا للمرة الأولى في أبوظبي، وبمجموع 8 نقاط جزاء، مع جولة تمايز نظيفة، وفي المركز الثاني فريق بريطانيا بعد أن أكمل الجولة الثانية متعادلاً بمجموع 8 نقاط جزاء، وخسر تمايز التعادل أمام النمسا برصيد 4 نقاط جزاء، وجاء فريق إيرلندا الفائز بلقب الكأس 2022 في المركز الثالث برصيد 16 نقطة جزاء، وحل فريق السعودية في المركز الرابع برصيد 22 نقطة جزاء، وفريق الإمارات برصيد 40 نقطة جزاء ثم فريق سوريا برصيد 94 نقطة جزاء، وبهذه النتيجة يكون قد تأهل فريق السعودية وفريق الإمارات إلى نهائي كأس الأمم برشلونة، آخر سبتمبر ومطلع أكتوبر القادم، ولفريق الإمارات لقفز الحواجز تجاربه ونتائجه الإيجابية التي حققها في برشلونة منذ العام 2017.

وتكون فريق الإمارات من الفرسان الشيخ علي جمال النعيمي والجواد «كاسبار أيه جيه» (14 سنة)، محمد غانم الهاجري والجواد «جي اس فابيان» (13 سنة)، الفارس عبد الله حميد المهيري والجواد «شاكولو» (14 سنة) والفارس موفي عويضة الكربي مع الفرس «بالوسنتا» (18 سنة)، وهي أول تجربة لمشاركة فرساننا الشباب الشيخ علي جمال النعيمي، وموفي عويضة الكربي في كأس الأمم، ومن بعدها في نهائي الكأس في برشلونة.

 

طباعة