سلطان القاسمي: نطالب المسؤولين بتوضيح ما يحصل مع المنتخب

قال صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، إنه يشعر وكأن اللاعب المواطن محارب بزيادة عدد اللاعبين الأجانب، مطالبا المسؤولين بتوضيح ما يحصل مع المنتخب خاصة بعد خروجه المبكر من كأس الخليج العربي المقامة حاليا في البصرة «خليجي 25».

وقال سموه: «نصرف على الأندية لشغل أوقات الشباب، فنجدهم يتعاقدون مع أجانب وابنائي خارج الأندية، ونشعر كأن اللاعب المواطن يحارب بزيادة عدد اللاعبين الأجانب، وبدونهم بلغنا نهائيات كأس العالم في إيطاليا وسجلنا هدفا في مرمى المانيا».

وأضاف في حديث لبرنامج الخط المباشر على قناة الشارقة الرياضية «فضلت استمرار مدرب الشارقة السابق عبد العزيز العنبري على حساب المدرب الأرجنتيني أروابارينا، ودفعنا البند الجزائي له، والمسؤولين مطالبين بتوضيح ما يحصل مع المنتخب».

وقال سموه «العنبري عندي أحسن، أولا هو مواطن، والشيء الثاني أنه أعطى كل وقته للنادي».

وتابع سموه «الآن ماذا حقق هذا المدرب (أروابارينا) من نتائج مع المنتخب، ومن نلوم، وأصحاب القرار يفترض أن ينظروا للنتائج. الناس كلها ضجت ولو طورنا أبنائنا لكان أحسن».

وأوضح سموه «بعد فوز الشارقة بلقب كأس رئيس الدولة منحناه 5 ملايين درهم، وبعدها طالب النادي برفع المكافأة إلى 10، رغم أن من سجل الهدف لاعب أجنبي وظيفته تسجيل الأهداف، ورغم ذلك وافقت شرط أن يفوزوا على الوحدة مجددا، فعادوا مهزومين في الدوري».

وتابع «أريد من الأندية رعاية ابنائي حتى وإن لم يحققوا نتائج. وسيتوقف الدعم عن الأندية التي لا ترعى أبنائنا».

 يذكر أن نادي الشارقة كان قد فسخ عقده مع مدرب المنتخب الحالي الأرجنتيني أروبارينا وقام في حينها بدفع الشرط الجزائي وجدد في ذلك الوقت عقد مدربه السابق عبد العزيز العنبري في حين قام اتحاد الكرة من جانبه بالتعاقد مع المدرب الأرجنتيني لتولي تدريب المنتخب خلفا للمدرب السابق الهولندي مارفيك.

وودع المنتخب الوطني كأس الخليج 25 المقامة حاليا في مدينة البصرة العراقية من الدور الأول بعدما حصد نقطة واحدة فقط واحتل المركز الأخير في المجموعة الثانية وخسر في مباراتين أمام البحرين والكويت وتعادل في مباراة واحدة أمام قطر ولم يحقق أي انتصار في البطولة.

طباعة