سرور: صدارة دبا الحصن لدوري «الهواة» لن تخدعنا رغم أهميتها

صورة

وصف مشرف الفريق الأول لنادي دبا الحصن، محمد سرور، صدارة فريقه لدوري الدرجة الأولى، ووصوله إلى النقطة 30 بعد الأسبوع الـ14، بالصدارة المهمة، وخطوة على الطريق نحو التأهل للعب في الموسم المقبل لدوري أدنوك للمحترفين.

وكان دبا الحصن قد فاز في الجولة الماضية على الحمرية بثلاثة أهداف لهدفين، محققاً الانتصار السابع على التوالي.

وأكد محمد سرور أنه لا ينشغل كثيراً بفارق الإمكانات الفنية بين الأندية التي تتنافس على الصعود، بقدر اعتقاده أن كرة القدم تحتاج إلى تركيز عالٍ، ومواظبة كبيرة من أطراف الفريق، لاعبين وجمهوراً وجهازين فني وإداري، ومجلس إدارة، لمواصلة العطاء، وأن من المهم مواصلة العمل بقوة في كل أوقات الموسم، وعدم الوثوق بالاستقرار الفني، لأنه ليس كافياً في الكثير من المباريات، في ظل حدوث المفاجآت التي يمكنها أن تغير كل شيء.

وقال سرور لـ«الإمارات اليوم»: «صدارة دبا الحصن مهمة، ولكن ينتظرنا الكثير، ولن نطمئن لتراجع مستويات بعض الفرق، لذلك فإننا ننتهج أسلوباً فنياً مهماً، وهو أننا نركز على كل مباراة بحد ذاتها، ونركز دائماً على أن نواصل تحقيق النتائج الإيجابية بشكل منتظم، ونحافظ على لاعبي الفريق ليكونوا مميزين فنياً ومعنوياً بشكل دائم».

وأضاف: «الموسم الحالي استثنائي في الكثير من الأمور، ومنها عدد المباريات التي يخوضها كل فريق، ونوعية الفرق المشاركة، لذلك وضعنا في بالنا أننا لن نستثني أي فريق من المنافسة، ولو كان يحتل مركزاً متأخراً، لكي لا يفاجئنا نادٍ بنتيجة تؤثر في مسيرة الفريق في المنافسة، ونحن حريصون على الاستفادة من تجاربنا في السنوات الخمس الماضية، التي كان فيها الفريق منافساً قوياً، لكننا رغم ذلك لم نتأهل لدوري المحترفين، لذلك سنواصل تعزيز صفوف الفريق في بعض المراكز في فترة الانتقالات الشتوية المقبلة، ودعم الفريق معنوياً وفنياً، وهذا الموضوع قيد الدراسة الفنية، حتى تكون الانتدابات مؤثرة».

وبخصوص تحقيق الفوز في سبع مباريات متتالية، والوصول إلى النقطة 30 نقطة بعد 13 مباراة، والذي يعد رقماً قياسياً غير مسبوق، قال سرور إن «تركيز الجهازين الفني والإداري ينصب على أهمية أن يواصل الفريق عطاءه وصدارته، ويرفع من مستوى طموحه، على الرغم من أهمية تحقيق الأرقام، لكنها في النهاية تبقى أموراً رمزية، لأن الهدف الرئيس هو التأهل لدوري المحترفين».

طباعة