أسباب عميقة سرّعت في إقالة غريغوري

مدرب دبا الفجيرة الفرنسي غريغوري. من المصدر

وقفت خمسة أسباب وراء إقالة مدرب دبا الفجيرة، الفرنسي غريغوري من منصبه عقب الخسارة أمام الشارقة بهدفين في دوري أدنوك للمحترفين لكرة القدم في وقت كانت حصيلته فوزاً واحداً في سبع مباريات، يتصدرها الجانب الفني وأسباب أخرى تتعلق بأسلوب تعامله مع الفريق، بحسب مصدر داخل النادي.

«الإمارات اليوم» ترصد خمسة أسباب عميقة أسهمت بشكل كبير في إقالة غريغوري، على النحو التالي:

1- الأدوات

أسهم عدم امتلاك الجهاز الفني بقيادة غريغوري للأدوات من لاعبين قادرين على إنقاذ الموقف، ومنهم الأجانب وبعض اللاعبين المواطنين، إذ لا يقدم الفريق مستويات فنية كفيلة بنتائج إيجابية باستثناء البرازيلي أوليفيرا والعراقي محمد مصطفى بدليل انتدابه لبعض لاعبي فريق الرديف.

2- توقيت صعب

التحق غريغوري بتدريب «النواخذة» في توقيت صعب بحيث كان قدومه في ظروف صعبة لم يتمكن من معالجة الأمور، خصوصاً أنه لن يخوض تجربة إنقاذ فريق متعثر بالنتائج في المرحلة التي سبقت تدريب النواخذة.

3- الروح المعنوية

لم يتمكن غريغوري من معالجة الوضع المعنوي للاعبين بعد عدد من الهزائم المتتالية بسبب قلة الخبرة، خصوصاً أن الفريق كان في موقف صعب من الجانبين المعنوي والفني، إضافة إلى ضعف تعاونه مع اللاعبين والاستماع إلى رؤيتهم.

4- الاستقرار على تشكيلة

لم يتوصل غريغوري إلى تشكيلة ثابتة يخوض بها المباريات تؤمن له الاستقرار الفني، ما أسهم في تغيير الخطط التكتيكية من مباراة لأخرى أفقدت الفريق التجانس.

5- نقاط مهدرة

لم يستثمر غريغوري خوض فريقه لمباريات مع فرق قريبة منه في الإمكانات وتحصيل النقاط، ما أسهم في تعقيد الموقف، فضلاً عن أنه توجه باللوم لبعض اللاعبين أثناء بعض التصريحات الإعلامية، ما أثر في العلاقة بينهم.

طباعة