هاملتون وفيرشتابين يهيمنان على التجارب الحرة

«جائزة أبوظبي» للفورمولا1 كاملة العدد.. وموعدها لا يتضارب مع «المونديال»

بطل العالم فيرشتابين الأسرع في التجارب الحرة الثانية. تصوير باتريك كاستيلو

كشف الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي لإدارة رياضة السيارات، سيف النعيمي، أن مدرجات حلبة مرسى ياس بأبوظبي، التي تستضيف منذ الأمس النسخة 14 من «جائزة الاتحاد للطيران الكبرى» خاتمة موسم سباقات «الفورمولا1»، كاملة العدد، رغم التوسعة في الطاقة الاستيعابية للجمهور، وأن انطلاقة السباق الرئيس والختامي غداً (الأحد) في الخامسة عصراً على حلبة مرسى ياس، لن تتأثر أو تتضارب مع انطلاقة كأس العالم لكرة القدم «قطر 2022» في اليوم نفسه.

وقال النعيمي لـ«الإمارات اليوم»: «اختلاف نوعية الجمهور، بين عشاق سباقات السرعة حول العالم، وشغف كرة القدم، كان وراء عدم تأثر أو تضارب الحدثين العالميين الكبيرين، من حيث الحضور الجماهيري، أو أعداد المشاهدات عبر القنوات الناقلة، خصوصاً أن انطلاقة سباق (جائزة الاتحاد للطيران الكبرى) ستكون غداً في الخامسة عصراً بتوقيت الإمارات، قبل ساعة من موعد افتتاح كأس العالم في قطر، وثلاث ساعات عن موعد المباراة الافتتاحية التي تجمع المنتخب القطري الشقيق أمام الإكوادور».

وأوضح: «مدرجات حلبة مرسى ياس كاملة العدد من حيث الحضور الجماهيري، رغم توسعة المدرجات التي اعتمدناها لنسخة هذا العام، وباتت تستوعب أكثر من 60 ألف متفرج في اليوم الواحد، وتتخطى 120 ألف متفرج على مدار أيام الجمعة والسبت والأحد، خصوصاً أن التذاكر التي تم طرحها بشكل مبكر بيعت بالكامل في فترة قياسية ووجيزة، ما يؤكد مجدداً القاعدة الراسخة لقوة بطولة (الفورمولا1)، وحرص جمهورها حول العام للقدوم إلى حلبة مرسى ياس في أبوظبي في وداعية الموسم، مع أن 60% من الحضور الجماهيري هم من القادمين من الخارج».

وأضاف: «تم تخصيص مدرج كامل بسعة 4500 متفرج، لأصحاب القميص البرتقالي من عشاق بطل العالم ماكس فيرشتابين، الذي نجح مطلع الشهر الماضي في حسم لقب بطولة العالم بشكل مبكر، إلا أنه لايزال متعطشاً لتحقيق المزيد من الانتصارات، وتحطيم المزيد من الأرقام القياسية على صعيد تاريخ بطولة (الفورمولا1)».

وأشار النعيمي إلى عامل آخر وراء الإقبال الجماهيري رغم الحسم المبكر للقبي بطولتي العالم للسائقين والصانعين، وقال: من ذلك المنافسة القوية لحسم مركز وصافة بطولة العالم سواء للسائقين، بين سائق «فيراري» شارل لوكلير وسائق «ريد بل» سيرجيو بيرز ولديهما الرصيد نفسه من النقاط، وكذلك الصراع المفتوح بين «فيراري» و«مرسيدس» على مركز وصافة بطولة الصانعين.

في جانب آخر، سجل البريطاني لويس هاملتون سائق فريق «مرسيدس» الزمن الأسرع للتجارب الحرة الأولى أمس، بالطواف حول الحلبة البالغ طولها 5.28 كيلومترات، بزمن بلغ دقيقة و25 ثانية و633 جزءا من الثانية، متفوقاً بفارق 220 جزءا من الثانية عن زميله في الفريق، البريطاني جورج راسل، فيما ذهب المركز الثالث لصالح سائق «فيراري» شارل لوكلير، بتسجيل زمن دقيقة و26 ثانية و888 جزءا من الثانية.

وفي التجارب الحرة الثانية استعاد بطل العالم الحالي الهولندي ماكس فيرشتابين تألقه، بعد أن نجح في تحقيق الزمن الأسرع والبالغ دقيقة و25 ثانية و146 جزءا من الثانية، متفوقاً بفارق 341 جزءا من الثانية عن سائق «مرسيدس» البريطاني جورج راسل، فيما حافظ سائق «فيراري» شارل لوكلير على مركزه الثالث رغم تسجيله دقيقة و25 ثانية و599 جزءا من الثانية، وتراجع أداء هاملتون في الحصة الثانية من التجارب، ليكتفي بالمركز الرابع بزمن قدره دقيقة و25 ثانية و771 جزءا من الثانية.

مدرجات حلبة مرسى ياس تستوعب أكثر من 60 ألف متفرج في اليوم الواحد. 

للإطلاع على الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة