المصادفة قادته إلى دخول مجال التحكيم في 2003

المهري: فرحة أسرتي بوجودي في «مونديال 2022» فاقت سعادتي

الطاقم الإماراتي المشارك في المونديال من (اليمين) المهري ومحمد عبدالله والحمادي. تصوير: باتريك كاستيلو

كشف الحكم الدولي المساعد في كرة القدم، حسن المهري، الذي سيوجد في كأس العالم 2022 في قطر، ضمن الطاقم الإماراتي، إلى جانب حكم الساحة الدولي محمد عبدالله، والحكم الدولي المساعد محمد الحمادي، أن «المصادفة وحدها قادته إلى دخول مجال التحكيم في 2003، عندما شارك في دورة رياضية بمركز إعداد القادة، وتدرّج في الدرجات التحكيمية المختلفة حتى وصل إلى العالمية، من خلال اختياره للمشاركة في إدارة مباريات كأس العالم للمرة الثانية على التوالي، بعدما كانت المرة الأولى من خلال كأس العالم الماضية في روسيا 2018»، مشدداً على أنه استعد من الناحية النفسية لهذا الحدث، وأن التنسيق بينهم كطاقم تحكيمي إماراتي في أعلى مستوياته، من أجل الظهور والتمثيل المشرف في هذا الحدث العالمي الكبير، وأشاد المهري بالدور الكبير الذي قامت به أسرته في توفير الأجواء الملائمة له، والتي ساعدته في التفوق بمجال التحكيم، لافتاً إلى أن فرحة أسرته بخبر اختياره للظهور في مونديال 2022، فاقت فرحته بهذا الخبر السار.

وقال حسن المهري (44عاماً) لـ«الإمارات اليوم»: «بالنسبة لنا كطاقم تحكيمي إماراتي، فإننا في كامل الجاهزية البدنية والمعنوية والنفسية للظهور في كأس العالم المقبلة».

يذكر أن طاقم التحكيم الإماراتي غادر إلى قطر، أمس، للمشاركة في معسكر إعداد للحكام المشاركين في قيادة مباريات كأس العالم، إذ يمتد المعسكر لمدة 10 أيام.

وعن سبب دخوله مجال التحكيم أوضح المهري: «رغم أنني لم العب كرة القدم بشكل مستمر، وكنت العب في المهرجانات في مركز الجناح الأيمن، لكنني كنت أشارك في مختلف الدورات الإدارية في الرياضية بشكل عام وليست كرة قدم فقط، لاسيما تلك التي تقام في مركز إعداد القادة، كوني متخصص في التربية الرياضية وحاصل على بكالوريوس تربية رياضية، وأذكر أنني في إحدى المرات دخلت دورة تحكيم في كرة القدم من ضمن الدورات التي كنت أشارك فيها على صعيد اكتساب الخبرة في هذا المجال، ولم يكن لدى نية في دخول مجال التحكيم، وإنما المصادفة وحدها قادتني لهذا المجال، ثم من بعدها تم التواصل معي من قِبل لجنة الحكام في اتحاد الكرة، وكنت حريصاً على تجربة المجال، ووجدته مجالاً مشوقاً، وبدأت الأمور تتطوّر والطموح يزيد، فقد صعدت من حكم مستجد إلى الدرجة الثالثة ثم الثانية والأولى والحصول على الشارة الدولية، ثم تواصل الطموح وصولاً إلى نخبة آسيا في التحكيم ونخبة النخبة وصولاً إلى العالمية».

واعتبر المهري أن مجال التحكيم، رغم أنه ممتع، فإن به صعوبة وتحديات وتضحيات كثيرة.

وأكد أنه تأثر بالعديد من الحكام الذين سبقوه في هذا المجال وصاروا قدوة له، مثل الحكم المونديالي السابق علي بوجسيم، والحكم الدولي السابق علي حمد، مشيراً إلى أن التحكيم الإماراتي حقق إنجازات كثيرة، من خلال وجود كل من الحكام السابقين: علي بوجسيم وعيسى درويش وصالح المرزوقي في التحكيم في دورات سابقة من نهائيات كأس العالم.

وأشار المهري إلى أن تحضيراتهم كطاقم تحكيم إماراتي للمونديال كانت مستمرة منذ فترة طويلة، وبدأت منذ كأس العالم الماضية في روسيا 2018، مروراً بكأس آسيا 2019، التي أقيمت في الإمارات، ثم خوض الاختبارات التحكيمية المختلفة.

وأضاف: «بالنسبة لنا كطاقم تحكيم إماراتي لا نفكر في عدد المباريات التي سنديرها في المونديال، بقدر تفكيرنا في أن نقدم أداءً تحكيمياً مشرفاً في أي مباراة تسند إلينا إدارتها».

وأكد أن مشاركته في إدارة كأس العالم 2018، ونهائي دوري أبطال آسيا للأندية 2021، بجانب المشاركة مرتين في نهائيات كأس آسيا في أستراليا 2015، وفي الإمارات 2019، أثقلته ومنحته الخبرات التحكيمية الكافية.

وكشف المهري أنه وجميع أفراد أسرته استقبلوا خبر اختياره للتحكيم في كأس العالم للمرة الثانية على التوالي بفرحة كبيرة جداً، لافتاً إلى أن فرحة أسرته فاقت فرحته بهذا الخبر السار، مشيراً إلى أن عائلته قدمت تضحيات وتحملت عبئاً كبيراً حتى تهيئ له الأجواء، من أجل أن ينجح في مهمته ويظهر في أفضل صورة.

أبرز المشاركات التحكيمية للمهري

■ المشاركة في إدارة مباريات كأس العالم 2018 في روسيا.

■ المشاركة في إدارة المباراة النهائية لدوري أبطال آسيا للأندية 2021 بين الهلال السعودي وبوهانغ ستيلزر الكوري الجنوبي.

■ المشاركة في إدارة مباراة الدوري ربع النهائي بكأس آسيا 2019 في الإمارات بين اليابان وفيتنام.

■ المشاركة في نهائيات كأس آسيا في أستراليا 2015.

■ المشاركة في نهائيات كأس آسيا في الإمارات 2019.

■ المشاركة في إدارة المباراة النهائية في كأس رئيس الدولة 4 مرات.

■ المشاركة في قيادة مباريات كأس العالم تحت 17 سنة في تشيلي 2015.

■ المشاركة في إدارة كأس العالم للشباب تحت 20 سنة في كوريا الجنوبية 2017.

■ المشاركة في كأس العالم للأندية في قطر 2020.

■ المشاركة في قيادة نهائي كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم 2017.

طباعة