الشارقة استعاد نغمة الفوز وعاد إلى الصدارة

ركلة جزاء تنقذ «الملك» أمام الظفرة

صورة

عاد فريق الشارقة إلى سكة الانتصارات مجدداً بعد خسارته السابقة أمام الوحدة، وذلك بعدما انتزع أمس ضمن الجولة التاسعة من دوري أدنوك للمحترفين فوزاً ثميناً بشق الأنفس أمام مضيفه الظفرة، ومن خلال ركلة جزاء في الدقيقة 87، نفذها بنجاح نجم الفريق البرازيلي كايو، بعد أن استعان حكم اللقاء حمد علي يوسف بـ«الفار» ليؤكد صحتها. ورغم الفوز فإن الشارقة لم يكن مقنعاً، لكنه حقق الأهم بالعودة إلى الصدارة بـ19 نقطة، متقدماً على كل من الوحدة وشباب الأهلي بفارق الأهداف، فيما تجمد رصيد الظفرة عند أربع نقاط فقط.

ورغم الخسارة، فإن الظفرة قدم مباراة كبيرة، وكان نداً قوياً، لكنه انهار خلال الدقائق الأخيرة. وأثمرت تدخلات مدرب الشارقة كوزمين في الشوط الثاني بالدفع بورقة الثلاثي السنغالي ديوب وماجد حسن والغيني كامارا في تحويل مسار المباراة لمصلحة الشارقة. شهد الشوط الأول محاولات متبادلة بين الفريقين، طمعاً في الوصول إلى المرمى. وأهدر الفريقان العديد من الفرص السهلة لاسيما الشارقة. وعانى «الملك» من إيجاد الحلول الهجومية، رغم أنه كان الأكثر استحواذاً على الكرة معظم فترات الشوط. وقاد الشارقة العديد من المحاولات المتكررة عن طريق الثلاثي ألكاسير، وكايو وبيانتيتش، إلا أن دفاع الظفرة تصدى لها، في حين سعى الظفرة عن طريق كوانتين ووليد القروي وأحمد فوزي للوصول إلى مرمى حارس الشارقة درويش محمد دون جدوى. وابتسمت الدقائق الأخيرة للشارقة من خلال ركلة جزاء نفذها كايو بطريقة متقنة. وتعتبر النتيجة مهمة للغاية للشارقة قبل مواجهة العين في الجولة المقبلة.

طباعة