التقى رؤساء اللجان البارالمبية القارية

منصور بن محمد: الإمارات تتصدر الدول في رعاية وتمكين «أصحاب الهمم»

منصور بن محمد خلال لقائه رؤساء اللجان البارالمبية القارية. من المصدر

أكد سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مجلس دبي الرياضي رئيس اللجنة العليا لحماية حقوق أصحاب الهمم في دبي، أن القيادة الرشيدة تولي أصحاب الهمم كل العناية والرعاية والاهتمام وهو ما يتضح من خلال خطط واستراتيجيات تمكنهم من تعزيز دورهم في التنمية وتحقيق الإنجازات في جميع المجالات، مشيراً سموه إلى أن الإمارات تأتي في صدارة دول العالم في رعاية وتمكين أصحاب الهمم، فضلاً عن استضافة أهم الفعاليات والملتقيات والبطولات الدولية لأصحاب الهمم على مدار العام.

وقال سموه: «تؤمن دولة الإمارات بأهمية توفير أوجه الدعم كافة لأصحاب الهمم لأنهم بالفعل أصحاب طموحات كبيرة وأدوار مهمة وأساسية في خدمة الوطن والتنمية وصناعة المستقبل، إذ تحظى هذه الفئة المجتمعية المهمة بكل الدعم ضمن مختلف المجالات بما في ذلك المجال الرياضي، فيما تحرص دولة الإمارات على القيام بدور مؤثر في هذا الخصوص على النطاق الدولي من خلال تأكيد إسهامها كملتقى عالمي لمختلف البطولات والفعاليات الخاصة بأصحاب الهمم».

وأشاد سمو رئيس مجلس دبي الرياضي بجهود اللجان البارالمبية القارية في نشر وتطوير رياضات أصحاب الهمم وكذلك إطلاق المبادرات الرياضية والإنسانية الكبيرة، مؤكداً سموه أن دولة الإمارات تبارك هذه الجهود وتدعم العمل المشترك والتعاون الدولي في هذا المجال.

جاء ذلك خلال لقاء سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم في مقر مجلس دبي الرياضي، رؤساء اللجان البارالمبية القارية: رئيس اللجنة البارالمبية الآسيوية، ماجد العصيمي، ورئيس اللجنة البارالمبية الأميركية، خوليو ساريا، ورئيس اللجنة البارالمبية الأوروبية، ريموند بلونديل، والنائب الأول لرئيس اللجنة البارالمبية الإفريقية، الدكتور حياة خطاب، ورئيس بارالمبية أوقيانوسيا، بول بيرد، بحضور أمين عام مجلس دبي الرياضي، سعيد حارب، حيث اطلع سموه على خطط وبرامج اللجان القارية وأدوارها في تطوير الحركة البارالمبية على الصعيد الدولي.

وقد ثمّن رؤساء اللجان البارالمبية القارية جهود سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، في دعم وتمكين «أصحاب الهمم» وتوجيهات سموه بتوفير الحياة الكريمة متساوية الفرص لهم في كل المجالات، كما أشادوا بالاهتمام الكبير بتطوير «بطولات فزاع الدولية» التي تعدت المسابقات إلى الدورات التدريبية والتصنيف والتأهيل، لتصبح دبي مصدر إلهام لجهود دعم هذه الفئة.

وأكد رؤساء اللجان البارالمبية القارية أن دولة الإمارات تعد من الدول الرائدة في دعم «أصحاب الهمم» بما حققته من نجاحات مشهودة على صعيد استضافة وتنظيم البطولات العالمية وغيرها من الفعاليات المعنية بهم، وهو ما يواكب توجهات اللجان البارالمبية في كل دول العالم، بما يخدم زيادة أعداد ممارسي النشاط الرياضي من أصحاب الهمم، لاسيما أن الرياضة هي أسرع السبل لإدماجهم في المجتمع.

ونوّه رؤساء اللجان البارالمبية القارية بالدور النموذجي الذي تقوم به دولة الإمارات في تحقيق الاندماج المجتمعي الكامل لأصحاب الهمم، فضلاً عما تبذله من جهود عالمية لدعم هذه الشريحة المجتمعية التي جعلتها شريكاً أساسياً في استراتيجيات التطوير بالتعاون مع اللجان والاتحادات الدولية المعنية.

وفي ختام اللقاء، قدّم رؤساء اللجان البارالمبية القارية درعاً تذكارية لسمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، تعبيراً عن شكرهم وتقديرهم لجهود سموه في دعم «أصحاب الهمم»، وحرصه على تمكينهم في المجتمع على كل الأصعدة وإتاحة الفرصة لهم لأداء أدوارهم كاملة نحو وطنهم ومجتمعهم.

• «القيادة الرشيدة تعزز دور أصحاب الهمم في التنمية وصناعة المستقبل».

طباعة