اتحاد السلة يحتفي بالمنتخب «الأكثر تطوراً آسيوياً»

جانب من احتفالية اتحاد السلة بالمنتخب. من المصدر

نظم اتحاد كرة السلة أول من أمس، احتفالية في قاعة صلاح الدين بدبي، احتفاءً بإنجاز «الأبيض» المصنف، من قبل الاتحاد الدولي ضمن قائمة المنتخبات الأكثر تطوراً في آسيا.

وتخلل الاحتفالية عرض كأس المركز الأول في دورة الألعاب الخليجية الثالثة التي توّج بها المنتخب الوطني مايو الماضي، وأسهمت في الحصول على تسع نقاط تصنيفية والارتقاء إلى المركز 114 عالمياً و23 آسيوياً، والحصول على إشادة الاتحاد الدولي «فيبا» كون المنتخب ضمن قائمة أكثر خمسة منتخبات تطوراً في آسيا، بجانب منتخبات سورية ولبنان والبحرين وإندونيسيا.

حضر الاحتفالية التي نظمتها لجنة المنتخبات الوطنية، عشية مغادرة المنتخب إلى معسكره الخارجي المقام في صربيا وتركيا حتى 15 الجاري، كل من رئيس الاتحادين الإماراتي والعربي اللواء إسماعيل القرقاوي، ونائب رئيس الاتحاد ورئيس لجنة المنتخبات عبداللطيف الفردان، والجهازين الفني والإداري للمنتخب.

وشدد القرقاوي، خلال الاجتماع بلاعبي المنتخب، على أهمية المرحلة المقبلة، التي تحتاج من الجميع بذل مزيدٍ من الجهد والتركيز نحو استكمال مسيرة عودة السلة الإماراتية إلى مكانتها عربياً وقارياً.

وقال القرقاوي في كلمته: «طموحاتنا كبيرة في القدرة على مواصلة مسيرة التطوير نحو استعادة سلة الإمارات لمكانتها الطبيعية، إذ رغم التحديات والصعاب، نجح منتخبا للرجال والسيدات في التتويج بذهبية دورة الألعاب الخليجية في الكويت، في محطة مهمة جاءت قبل أيام من عودة المنتخب لخوض استحقاق النافذة الأولى من التصفيات الآسيوية، التي أكد خلالها لاعبونا أنهم على قدر الثقة بالنجاح في التأهل إلى النافذة الثانية في قطر فبراير المقبل، والحصول على إشادة واسعة من الجميع، تكللت أخيراً بصدور التصنيف العالمي الجديد، ووضع المنتخب ضمن أكثر خمسة منتخبات تطوراً في آسيا».

وأضاف: «الحفاظ على ما تحقق ومواصلة مسيرتي الارتقاء والتطوير، ركيزتان أساسيتان في آليات عمل المرحلة المقبلة، وعلى الجميع في المنظومة الرياضة كافة بالدولة، تحمل مسؤولياتهم في الوقوف خلف هذا المنتخب، وتوفير سبل الدعم كافة له في استحقاقاته المقبلة».

طباعة