خصيف: طريق المنتخب واضح.. وأروابارينا يدرك أولويات المرحلة

علي خصيف. من المصدر

أكد حارس مرمى المنتخب الوطني ونادي الجزيرة علي خصيف، أن المنتخب الوطني مع المدرب رودولفو أروابارينا، أصبح طريقه واضحاً في الوقت الحالي لأن المدرب يعرف أولويات المرحلة المقبلة جيداً، وقد أصبح ذلك واضحاً لدينا كلاعبين بمجرد إعلان خطة العمل الاستراتيجية، الأمر الذي يدعو للتفاؤل بالوصول إلى الهدف المطلوب.

ويخوض منتخب الإمارات حالياً معسكراً إعدادياً في النمسا استعداداً للمرحلة المقبلة التي يستعد فيها للمشاركة في ثلاث بطولات هي كأس الخليج العربي «خليجي 25»، وبطولة غرب آسيا، وكأس آسيا، وقد أعلن المدرب في وقت سابق عن خطة عمل حتى نهائيات كأس آسيا في شهر يونيو من العام المقبل، ويتخلل هذه الفترة معسكرات ومباريات ودية مع العديد من المنتخبات القوية أبرزها الأرجنتين وباراغواي. وقال خصيف: «هدفنا واحد من أجل إسعاد الجماهير الإماراتية، والعودة إلى منصات التتويج، ونحتاج إلى مزيد من الدعم من قبل الجماهير لأن دعمهم من أبرز العوامل في نجاح المنظومة، ومساندتهم دائماً تحفزنا لتقديم الأفضل». وشارك خصيف مع فريقه بمسابقة الدوري خلال الجولات الثلاث الماضية حافظ فيها على شباكه نظيفة في مباراة واحدة وتلقت شباكه ثلاثة أهداف، كما تصدى لتسع كرات.

وفي ما يتعلق بفريقه «الجزيرة» ومنافسته على لقب دوري أدنوك للمحترفين، خصوصاً بعد الحصول على العلامة الكاملة في الجولات الثلاث الأولى من المسابقة، وكان آخرها الفوز على العين بالجولة الثالثة، أضاف خصيف: «الفوز على العين بطل النسخة الماضية لا يعني التتويج بالدوري، إنها مجرد خطوة على الطريق، العين فريق كبير وله اسمه، وجميع الفرق تنافس على اللقب، المشوار لايزال في بدايته ونحن الآن في الجولة الثالثة، من الصعب تحديد هوية البطل في الوقت الحالي ربما يكون ذلك في الدور الثاني من المسابقة».

وأثنى خصيف على زملائه في فريق الجزيرة وما قدموه خلال قمة مباريات الجولة الثالثة من دوري أدنوك أمام فريق العين، مؤكداً أن الجميع أدوا ما عليهم وظهروا بالصورة المطلوبة.

وأشاد حارس مرمى فريق الجزيرة بدعم مجلس إدارة النادي للفريق خلال الفترة الماضية، ووقوفه على كل كبيرة وصغيرة من أجل دعم اللاعبين وتحفيزهم من أجل الخروج بالصورة المشرفة التي ظهروا بها، وتشجيعهم الدائم في المباريات يعطي اللاعبين حافزاً من أجل الأفضل وتحقيق النتيجة الإيجابية.

طباعة