للمرة الأولى.. الإمارات تستضيف بطولة العالم للبادل تنس 31 أكتوبر

صورة

 أكد الشيخ سعيد بن مكتوم بن جمعة آل مكتوم، رئيس اتحاد الإمارات للبادل تنس أن استضافة الإمارات لبطولة العالم للبادل تنس "دبي 2022" تشكل فرصة مثالية لتوسيع نطاق انتشار اللعبة في جميع أرجاء الدولة والتي تشهد شعبية متزايدة لدى أفراد المجتمع من السيدات والرجال على حد سواء.

وتستضيف دولة الإمارات، لأول مرة بطولة العالم للبادل تنس في الفترة من 31 أكتوبر إلى 5 نوفمبر المقبلين على ملعب سوق دبي الحرة للتنس.

و أعلن الاتحاد الدولي للعبة عن استضافة اتحاد الإمارات للبادل تنس لنسخة هذا العام من بطولة العالم، التي تنظم كل عامين، وذلك بالتعاون مع مجلس دبي الرياضي ودائرة الاقتصاد والسياحة بدبي.
و عبر الشيخ سعيد بن مكتوم عن تطلعه لأن تسهم استضافة البطولة في تعزيز مكانة الإمارات عاصمة عالمية للبادل تنس.

و كشف اتحاد الإمارات للبادل عن خططه لتحويل الملعب، الذي يتسع لـ 5 آلاف مشجع إلى مساحة مميزة لاستضافة منافسات البطولة على مدار 6 أيام.

و قال الشيخ سعيد بن مكتوم : "نعمل في الوقت الحالي على وضع اللمسات الأخيرة على خطط تحويل ملعب سوق دبي الحرة للتنس بشكل مؤقت لمجموعة من المساحات المخصصة للبطولة، بهدف إتاحة الفرصة أمام أكبر عدد من المتفرجين لمتابعة منافسات البطولة، بما يعكس تميز هذا الصرح الذي عزز مكانته المرموقة في عالم التنس على مدى عقود، ويضمن أفضل استضافة للفرق واللاعبين الذين يستعدون للمشاركة في البطولة".

و تتضمن منافسات البطولة فئتين منفصلتين للرجال والسيدات، ويشارك 16 منتخبا وطنيا ضمن كل فئة.
و يخوض المنتخب الوطني للرجال، والمكون من 8 لاعبين، منافسات البطولة لأول مرة على أرضه، ويسعى لتمثيل المنطقة في مواجهة قائمة من أبرز الدول الرائدة في هذه الرياضة.

و أشاد سعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي بدعم سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي لدبي، وجهود اتحاد الامارات للبادل برئاسة الشيخ سعيد بن مكتوم بن جمعة آل مكتوم في تطوير ودعم هذه الرياضة.

و قال: "حققت رياضة البادل تنس تطورا كبيرا على مستوى نشر هذه اللعبة بين أفراد المجتمع وتنظيم المسابقات واستضافة البطولات العالمية واستقطاب النجوم، ما أثمرت زيادة كبيرة في أعداد الممارسين لهذه الرياضة، وتطور لاعبي منتخبنا الوطني الذين حققوا إنجازات مهمة كان أحدثها الفوز بلقب البطولة الخليجية".

و أضاف: "تعد بطولة العالم المقبلة أهم البطولات التي ينظمها الاتحاد الدولي للعبة، وتأتي استضافة الإمارات لهذا الحدث وإقامته في أحد الصروح الرياضية الشهيرة على المستوى العالمي وهو استاد دبي الدولي للتنس لتمنح الآلاف من محبي هذه الرياضة الفرصة لمتابعة المباريات من قلب الحدث".

و أشار أحمد الخاجة، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة، إلى أن استضافة البطولة تحمل في طياتها فوائد ملموسة على صعيد المساهمة السياحية و التأثير الاقتصادي في دبي.
و قال: "تواصل دبي استعادة زخمها في استضافة الفعاليات الكبرى، بما فيها البطولات الرياضية العالمية، ما يعزز من جهودنا في تحقيق رؤية قيادتنا الرشيدة لجعل دبي المدينة المفضلة في العالم للحياة والعمل والزيارة".

 أكد الشيخ سعيد بن مكتوم بن جمعة آل مكتوم، رئيس اتحاد الإمارات للبادل تنس أن استضافة الإمارات لبطولة العالم للبادل تنس "دبي 2022" تشكل فرصة مثالية لتوسيع نطاق انتشار اللعبة في جميع أرجاء الدولة والتي تشهد شعبية متزايدة لدى أفراد المجتمع من السيدات والرجال على حد سواء.

وتستضيف دولة الإمارات، لأول مرة بطولة العالم للبادل تنس في الفترة من 31 أكتوبر إلى 5 نوفمبر المقبلين على ملعب سوق دبي الحرة للتنس.

و أعلن الاتحاد الدولي للعبة عن استضافة اتحاد الإمارات للبادل تنس لنسخة هذا العام من بطولة العالم، التي تنظم كل عامين، وذلك بالتعاون مع مجلس دبي الرياضي ودائرة الاقتصاد والسياحة بدبي.
و عبر الشيخ سعيد بن مكتوم عن تطلعه لأن تسهم استضافة البطولة في تعزيز مكانة الإمارات عاصمة عالمية للبادل تنس.
و كشف اتحاد الإمارات للبادل عن خططه لتحويل الملعب، الذي يتسع لـ 5 آلاف مشجع إلى مساحة مميزة لاستضافة منافسات البطولة على مدار 6 أيام.

و قال الشيخ سعيد بن مكتوم : "نعمل في الوقت الحالي على وضع اللمسات الأخيرة على خطط تحويل ملعب سوق دبي الحرة للتنس بشكل مؤقت لمجموعة من المساحات المخصصة للبطولة، بهدف إتاحة الفرصة أمام أكبر عدد من المتفرجين لمتابعة منافسات البطولة، بما يعكس تميز هذا الصرح الذي عزز مكانته المرموقة في عالم التنس على مدى عقود، ويضمن أفضل استضافة للفرق واللاعبين الذين يستعدون للمشاركة في البطولة".

و تتضمن منافسات البطولة فئتين منفصلتين للرجال والسيدات، ويشارك 16 منتخبا وطنيا ضمن كل فئة.
و يخوض المنتخب الوطني للرجال، والمكون من 8 لاعبين، منافسات البطولة لأول مرة على أرضه، ويسعى لتمثيل المنطقة في مواجهة قائمة من أبرز الدول الرائدة في هذه الرياضة.

و أشاد سعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي بدعم سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي لدبي، وجهود اتحاد الامارات للبادل برئاسة الشيخ سعيد بن مكتوم بن جمعة آل مكتوم في تطوير ودعم هذه الرياضة.

و قال: "حققت رياضة البادل تنس تطورا كبيرا على مستوى نشر هذه اللعبة بين أفراد المجتمع وتنظيم المسابقات واستضافة البطولات العالمية واستقطاب النجوم، ما أثمرت زيادة كبيرة في أعداد الممارسين لهذه الرياضة، وتطور لاعبي منتخبنا الوطني الذين حققوا إنجازات مهمة كان أحدثها الفوز بلقب البطولة الخليجية".

و أضاف: "تعد بطولة العالم المقبلة أهم البطولات التي ينظمها الاتحاد الدولي للعبة، وتأتي استضافة الإمارات لهذا الحدث وإقامته في أحد الصروح الرياضية الشهيرة على المستوى العالمي وهو استاد دبي الدولي للتنس لتمنح الآلاف من محبي هذه الرياضة الفرصة لمتابعة المباريات من قلب الحدث".

و أشار أحمد الخاجة، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة، إلى أن استضافة البطولة تحمل في طياتها فوائد ملموسة على صعيد المساهمة السياحية و التأثير الاقتصادي في دبي.
و قال: "تواصل دبي استعادة زخمها في استضافة الفعاليات الكبرى، بما فيها البطولات الرياضية العالمية، ما يعزز من جهودنا في تحقيق رؤية قيادتنا الرشيدة لجعل دبي المدينة المفضلة في العالم للحياة والعمل والزيارة".

 

طباعة