أكد أن الاكتفاء بالمنافسة على الألقاب المحلية لا يخدم تطوير اللعبة

القرقاوي: قرارات فردية وراء غياب الشارقة عن البطولة العربية للسلة

صورة

أكد رئيس الاتحادين الإماراتي والعربي لكرة السلة، اللواء إسماعيل القرقاوي، أن قرارات فردية كانت وراء غياب ممثل الدولة عن منافسات البطولة العربية لأندية الرجال التي ستقام في الكويت خلال الفترة من الخامس إلى 15 أكتوبر المقبل، وجرت أول من أمس قرعة منافسات نسختها الـ34، بمشاركة قياسية بلغت 16 فريقاً.

وقال القرقاوي لـ«الإمارات اليوم»، إن «استجابة إدارة الألعاب الجماعية في نادي الشارقة لرغبات مدرب فريق السلة، وتعذر إقناع أي نادٍ آخر بالمشاركة، كان وراء غياب ممثل الدولة عن البطولة».

وأضاف: «رغم الحصول سابقاً على موافقة مبدئية من قبل إدارة الألعاب الجماعية في نادي الشارقة، إلا أن الإدارة استجابت لرغبة المدرب، وتفضليه عدم المشاركة بذريعة كونه يخوض موسمه الأول مع (الملك)، وأنه لايزال بحاجة لمزيدٍ من الوقت حتى يتمكن الفريق من بلوغ الانسجام المطلوب، بجانب تأقلم اللاعبين مع فكره التدريبي».

وأوضح أن «المدرب المصري أحمد عمر ليس بغريب عن سلة الإمارات، إذ يعد فريق الشارقة المحطة الخامسة له مع أندية الدولة، بعد أن سبق له ولفترات طويلة تدريب أندية الشباب (سابقاً)، والوصل، والنصر، وآخرها شباب الأهلي الموسم الماضي، وحقق ألقاباً وإنجازات محلية وخارجية، وبالتالي هو يملك معرفة كافية بلاعبي الشارقة، خصوصاً الدوليين منهم الذين سبق أن واجههم في مواسم سابقة، ولا أعتقد أنه بحاجة لفترة طويلة لبلوغ الانسجام المطلوب، بقدر تفضليه البحث عن ألقاب محلية، وتجنب مواجهات قوية تفرضها البطولات العربية، التي باتت أخيراً محط اهتمام لمعظم الأندية العربية في آسيا وإفريقيا».

وتابع: «التنوع الكبير الذي تشهده بطولة الكويت في خريطة جغرافية ممتدة على كل أرجاء وطننا العربي، بوجود الأهلي المصري حامل اللقب، ومواطنه الاتحاد السكندري، والسد والغرافة من قطر، وبيروت والرياضي من لبنان، وأهلي حلب السوري، والميناء اليمني، وأهلي بنغازي الليبي، ودجلة العراقي، إضافة إلى وجود البشائر العماني، ووداد بوفاريك الجزائري، والأهلي البحريني، وثلاثة من أندية الدولة المستضيفة، هي الكويت الكويتي والجهراء وكاظمة، يعكس مدى حرص هذه الأندية على تحقيق استفادة قصوى، لأن الاحتكاك القوي هو السبيل والمقياس لمدى تطوير اللعبة، بينما الاكتفاء بالمنافسة المحلية لا يخدم تطوير اللعبة».

وأكمل: «يحرص اتحاد السلة على تشجيع الأندية للاستفادة من المشاركات الخارجية، إلا أن اعتذار الشارقة، وارتباط شباب الأهلي باستحقاق التصفيات الآسيوية، صعّب من مهمة إيجاد نادٍ يمثل الدولة في البطولة».

واختتم: «رغم خيبة الأمل بغياب ممثل للدولة عن بطولة الرجال، إلا أنه يحسب لنادي سيدات الشارقة وجوده في بطولة الأندية العربية الـ23 للسيدات، التي ينظمها نادي الأمل القبلي التونسي بين 20 و29 الشهر الجاري».

كأس الاتحاد تدخل اليوم مراحلها الإقصائية

تنطلق اليوم منافسات الدور ربع النهائي في مسابقة كأس الاتحاد، أولى مسابقات كرة السلة لمرحلة الرجال، بإقامة أربع مباريات، تنطلق الأولى في السابعة مساءً بلقاء شباب الأهلي وضيفه البطائح، على أن يتبع بلقاء البطائح ومضيفه البطائح، ويستضيف الوصل الظفرة، فيما يحل فريق أكاديمية جام ضيفاً على النصر. وجاء تأهل الفرق الثمانية إلى الدور ربع النهائي بخوضها منذ الثامن من الشهر الجاري الدور التمهيدي، وأسفرت نتائجه عن صدارة بالعلامة الكاملة لفريقي الشارقة والوصل لمجموعتيهما الأولى والثانية، برصيد ست نقاط، بفارق نقطة واحدة عن النصر وشباب الأهلي اللذين جاءا في مركز وصافة المجموعتين، وحلول الوحدة وأكاديمية جام بالمركز الثالث برصيد أربع نقاط، وتذيل فريقي الظفرة والبطائح مجموعتيهما برصيد خالٍ من الفوز. 

طباعة