الاستثمارات العقارية تدر على «العميد» 112 مليون درهم سنوياً

نادي النصر يبحث التحوّل إلى مدينة رياضية

جانب من التصاميم الخاصة بالمدينة الرياضية لنادي النصر. من المصدر

كشف رئيس شركة الاستثمار في نادي النصر، منصور الفلاسي، أن النادي يبحث التحوّل إلى مدينة رياضية متكاملة وسط دبي، بما يملك من إمكانات رياضية وسكنية وتجارية وتعليمية في منطقة واحدة. وألقى الفلاسي، خلال لقاء صحافي عقد بالنادي، الضوء على المحفظة الاستثمارية للنصر، والمشروعات الحالية والمستقبلية لـ«العميد»، ومن ذلك مجموعة أبراج سكنية وتجارية موجودة في منطقة عود ميثاء تدار من قبل شركة عقارية، وتدر على النادي نحو 112 مليون درهم سنوياً.

وقال الفلاسي: «إن النادي يرغب بقوة في إدراج شركة النصر لكرة القدم في بورصة دبي»، وأضاف: «إدراج شركة النصر في بورصة دبي أمر تحدثنا فيه من قبل، وقد يحدث ذلك بعد فترة زمنية قد تصل إلى عامين، وهذا سيكون سبقاً على مستوى الدولة، حيث لا يوجد أي نادٍ مدرج في السوق، ونحرص على التنوّع في مجال الاستثمار، ليس فقط في العقارات، بل في مجالات أخرى، ونسعى للوصول إلى الاكتفاء الذاتي».

وعن المشروعات العقارية للنادي، قال: «منها بناية (تغرودة)، و(النصر سكوير) المتضمن 398 شقة سكنية، و28 محلاً تجارياً، و(النصر سنترال) الذي يحتوي على 116 شقة سكنية. ويصل عدد المباني السكنية داخل مقر النادي إلى 11 بناء، بواقع 500 شقة سكنية، وأكثر من 86 محلاً تجارياً، تتولى إدارتها شركة (هاربور) العقارية العالمية».

وأكد الفلاسي أن «مشروع (مول الخوانيج) لايزال قيد الدراسة، إضافة إلى مشروعات أخرى، من ضمنها ثلاثة مشروعات تم إعداد التصميم التخيلي لها»، مشيراً إلى زيادة الإيرادات على أصول النادي هذا الموسم بنسبة 59%، وارتفاع إيراد الإيجارات بنسبة 159%، ما يؤكد نجاح النادي في الاستفادة من البنية التحتية الكبيرة التي يمتلكها، وصواب النهج المعتمد في إدارة أصوله.

ويسعى نادي النصر إلى تطوير مستوى الاستثمار، وذلك لتحقيق الطموحات الكبيرة التي يسعى إليها النادي. وتابع رئيس شركة الاستثمار بنادي النصر: «يمكن أن نحقق أرباحاً كثيرة باعتبار أن اسم نادي النصر معروف، وعلامة مميزة، ويمتلك قاعدة جماهيرية كبيرة، ونسعى إلى أن يكون النصر نموذجاً يحتذى به ليس فقط رياضياً، بل مالياً واستثمارياً على المستويين العربي والعالمي، وملف الاستثمار والتسويق من الجوانب المهمة التي تدعم مسيرة العمل في أي نادٍ، حيث تهتم إدارة النادي بهذا الجانب وتؤكد تفعيله بشكل إيجابي».

اليابان أول منتخبات كأس العالم في استاد آل مكتوم

كشف منصور الفلاسي عن التوقيع الرسمي مع منتخب اليابان لإقامة معسكره التدريبي وتدريباته قبل كأس العالم 2022 في استاد آل مكتوم، كما سيخوض مباراة ودية في استاد النصر، مشيراً إلى وجود عدد آخر من المنتخبات التي حضرت وشاهدت الملعب، لكنها لم توقع حتى الآن، منها ألمانيا وعدد من المنتخبات الآسيوية، ما يضمن دخلاً تسويقياً كبيراً للنادي خلال فترة الاستعدادات لكأس العالم 2022. وقال: «إن التوقيع مع اليابان جاء بسبب خوض المنتخب مباريات كأس آسيا 2019، التي أقيمت في الإمارات على استاد آل مكتوم، وما وجده من اهتمام ورعاية وجودة منشآت أسهمت في قدومه مرة أخرى إلى الإمارات».

زيادة الإيرادات على أصول نادي النصر بلغت نسبة 59%. 

طباعة