يراهن على التغييرات الجديدة في الشارقة وثنائية كايو وألكاسير لحصد الألقاب

كوزمين.. يبحث عن الدرع الـ5 بشعار «الملك»

صورة

يبحث مدرب فريق الشارقة الروماني أولاريو كوزمين من خلال قيادته فريق الشارقة في الموسم المقبل عن إنجازات وألقاب جديدة، على غرار ما حققه سابقا خلال مشوار ناجح مع العين وشباب الأهلي قاده إلى تحقيق «درع الدوري» مرتين مع كل فريق، ويتطلع إلى اللقب الخامس بشعار فريق الشارقة.

وكان الشارقة تعاقد مع كوزمين منذ نوفمبر الماضي، خلفا للمدرب السابق الوطني عبدالعزيز العنبري.

ورغم أن كوزمين تولى تدريب الشارقة وهو يمر بظروف صعبة الا أنه أستطاع أن يحدث نقلة إيجابية كبيرة في صفوف الفريق، وقفز به من المركز الثامن إلى الثاني في نهاية الموسم الماضي، وكان قريبا من المنافسة على لقب الدوري لولا تعثر الشارقة في بداية الموسم الماضي.

وقاد كوزمين الشارقة في 17 مباراة بالدوري، فاز في 13 مباراة وتعادل في ثلاث وخسر في مباراة واحدة فقط أمام الجزيرة بهدف نظيف. ويراهن مع الشارقة خلال الموسم الجديد في استعادة الفريق لبريقه والعودة إلى منصات التتويج، على عدة عوامل، بينها التغييرات الجديدة التي أحدثها في صفوف الفريق التي ينتظر أن تستكمل بأكثر من لاعب جديد قبل بداية الموسم، بجانب أنه تعرف جيدا خلال الفترة الماضية على الفريق وإمكانات لاعبيه وكيفية توظيفها بشكل سليم لمصلحة «الملك» بجانب قيامه أخيرا باستقطاب مجموعة من اللاعبين المواطنين بينهم ماجد حسن وريان يسلم.

الأوراق الرابحة

يظل الرهان الأكبر للمدرب الروماني على الأوراق الرابحة لاسيما البرازيلي كايو لوكاس الذي برز بشكل مميز في الفترة الماضية، ومثل أحد أهم العناصر التي يعول عليها كوزمين، كما أن انضمام المهاجم الجديد الإسباني باكو ألكاسير يعد مكسبا كبيرا للفريق نظرا للإمكانات الفنية التي يتميز بها باعتبار أنه يشكل إضافة حقيقية لخط هجوم فريق الشارقة، الذي عانى كثيرا خلال الموسم الماضي وتحديدا في الجولات الأولى.

وبدأ من خلال تحضيرات الشارقة للموسم الجديد خلال المعسكر الخارجي في النمسا، أن كوزمين واثق من أنه سيكرر سيناريو نجاحاته مع العين وشباب الأهلي بشعار نادي الشارقة، نظرا لكون أنه وجد الأجواء مناسبة، فضلا عن أن إدارة النادي استجابت لمطالبه بخصوص التعاقدات مع لاعبين جدد طمعا في إحداث تغييرات إيجابية على صعيد الفريق. وعلى صعيد مسابقة كأس رئيس الدولة فقد قاد كوزمين الشارقة إلى نصف النهائي في البطولة قبل أن يخسر أمام العين ويودع المسابقة.

وعلى صعيد دوري أبطال آسيا فقد بلغ دور المجموعات بعدما فاز على الزوراء العراقي بركلات الجزاء الترجيحية ليتأهل للعب ضمن المجموعة الأولى التي تضم إلى جانبه في حينه فرق الهلال السعودي والريان القطري واستقلال دوشنبيه الطاجيكي، إذ خاض الفريق ست مباريات فاز في مباراة واحدة وتعادل في مباراتين وخسر في ثلاث.

خاض مع الشارقة 17 مباراة بالدوري، فاز في 13، وتعادل في ثلاث، وخسر مباراة واحدة فقط.

تولى كوزمين تدريب فريق الشارقة منذ نوفمبر الماضي، وقاده إلى وصافة الدوري.

مشوار كوزمين في كرة الإمارات:

■ درّب العين من 2011 إلى 2013.

■ أحرز مع العين لقب الدوري في 2012 و2013، والسوبر 2012.

■ درّب شباب الأهلي بين 2013 و2017.

■ أحرز مع «فرسان دبي» لقب الدوري مرتين في 2014 و2016، وكأس السوبر في 2013 و2014 و2016، وكأس الرابطة في 2014 و2017.

■ قاد شباب الأهلي إلى نهائي أبطال آسيا 2015.

الخديم: كوزمين رقم صعب في التدريب.. يبحث دائماً عن البطولات

قال مدرب فريق دبا الفجيرة ومسافي السابق، محمد عبيد الخديم، إن «مدرب فريق الشارقة، الروماني كوزمين، رقم صعب في التدريب وفي الدوري الإماراتي، ويبحث دائماً عن البطولات»، مشيراً إلى أن كوزمين لديه سجل حافل بالإنجازات، وأن أبرز ما يميزه هو أنه مدرب حماسي ويبث الحماس دائماً في أوساط لاعبيه.

وقال الخديم لـ«الإمارات اليوم»: «اختيارات كوزمين للاعبين تتميز بأنه يستقطب الذين يساعدونه في تحقيق البطولات، والانتدابات التي قام بها أخيراً في صفوف الشارقة جاءت حسب احتياجات الفريق، وهو مدرب يعرف الدوري واللاعبين بشكل كبير».

طباعة