الوحدة يعود من معسكر النمسا بعد خوض 6 مباريات ودية

من آخر لقاء ودي بالمعسكر الخارجي للوحدة أمام الاتحاد السعودي. من المصدر

عادت بعثة فريق نادي الوحدة لكرة القدم، أول من أمس، إلى الدولة، بعد ختام المعسكر الخارجي في النمسا الذي أقامه منذ 18 يوليو الماضي، واستمر 25 يوماً، تحت إشراف المدير الفني البرتغالي كارلوس كارفالهال.

ويعد المعسكر ثانية مراحل إعداد الوحدة للموسم الكروي الجديد الذي ينطلق بداية سبتمبر المقبل، بعد أن دشن «العنابي» المرحلة الأولى في الخامس من يوليو الماضي بالفحوص الطبية والقياسات البدنية، بجانب خوض التدريبات على استاد آل نهيان في أبوظبي.

وأظهر فيديو اللحظات الأخيرة في النمسا، الذي نشره الوحدة على حساباته في مواقع التواصل الاجتماعي، المعنويات العالية لأفراد البعثة، إضافة إلى الانضباط والالتزام بلائحة المعسكر في تناول الوجبات، ومواعيد الذهاب إلى التدريبات، وعكس أيضاً العلاقة القوية التي تربط اللاعبين في إشارة إلى أن الفريق بات في جاهزية بدنية ومعنويات مرتفعة لخوض مباريات الموسم الجديد، الذي يدخله «العنابي» بتحد كبير لبلوغ منصات التتويج.

وأدى الوحدة خلال معسكر النمسا ست تجارب ودية، بدأها بالفوز على «فيكزيستا كراكوف» البولندي بثلاثة أهداف مقابل هدف، وخسارته أمام «ستورم غراتس» النمساوي بأربعة أهداف نظيفة، وأتبعت بخسارة ثانية أمام أبها السعودي في ثالثة التجارب الودية جاءت بهدف دون رد، وليتلقى بعدها «العنابي» خسارة جديدة أمام «بافوس القبرصي» برباعية نظيفة، وليسدل الستار على تجاربه الودية بالفوز في مباراته الخامسة على الكويت الكويتي (2-1)، والتعادل في تجربته الأخيرة أمام الاتحاد السعودي بهدف لكل منهما، في مباراتين شهدتا تواجد محترفه الجديد البرتغالي ميغيل بيتزي الذي يعد من ضمن أقوى صفقات الموسم الجديد في دوري المحترفين.

وينتظر أن يمنح الجهاز الفني اللاعبين راحة قصيرة قبل استئناف المرحلة الثالثة من التحضيرات في أبوظبي، والتي تتضمن التمارين اليومية على ملعب الفريق بجانب أداء مباريات ودية محلية قبل ضربة بداية الموسم.

طباعة