10 مدربين من «القارة العجوز».. وبيتزي وزاناردي يمثلان «أميركا الجنوبية»

«مدرسة التدريب الأوروبية» تهيمن على أندية المحترفين

صورة

يشهد الموسم المقبل من دوري أدنوك للمحترفين هيمنة مدرسة التدريب الأوروبية على قيادة أندية الدوري على غير العادة، بعدما وصل عدد المدربين القادمين من «القارة العجوز» إلى 10 مدربين مقابل مدربين من أميركا الجنوبية ومدرب من آسيا ومدرب ممثلاً للمواطنين والعرب.

ويتصدر المدربون الصرب قائمة الأكثر وجوداً في الموسم المقبل للمحترفين، باستمرار غوران في قيادة عجمان، والأمر نفسه بالنسبة إلى زوران الذي قاد دبا للفوز بلقب دوري الدرجة الأولى في الموسم الماضي والعودة إلى المحترفين، بينما تعاقد الظفرة مع المدرب نيبويشا خلفاً للمغربي بدر الدين الإدريسي.

في المقابل يشهد الموسم المقبل وجود مدربين من العيار الثقيل من البرتغال، بعدما تعاقد شباب الأهلي مع ليوناردو جارديم، إذ يمتلك خبرات كبيرة أبرزها مع موناكو الفرنسي إلى جانب قيادته الهلال السعودي للفوز بلقب النسخة الماضية من أبطال آسيا، بينما تعاقد الوحدة مع المدرب كارلوس كارفالهال قادماً من سبورتينغ براغا البرتغالي في خطوة مهمة لـ«العنابي»، خصوصاً أن كارفالهال من المدربين المعروفين في أوروبا.

من جهة أخرى يستمر وجود المدربين القادمين من رومانيا بعدما أثبتوا وجودهم في المواسم الماضية، إذ يستمر المدرب الأكثر تتويجاً بالألقاب منذ تطبيق الاحتراف في 2008، أولاريو كوزمين الذي حقق الفوز بـ10 ألقاب طوال مسيرته مع العين وشباب الأهلي، بينما يأمل «القيصر» أن يواصل مسيرته الناجحة في موسمه الثاني مع الشارقة، كما سيخوض دانييل إيسايلا موسمه الثالث مع بني ياس، بعدما أصبح من أبرز عوامل استقرار «السماوي» في الموسمين الماضيين.

من جانبه يواصل الأوكراني ريبيروف مسيرته مع العين عقب قيادته الفريق للفوز بلقب الدوري الموسم الماضي، والأمر نفسه بالنسبة للهولندي مارسيل كايزر الذي سيقود الجزيرة في الموسم المقبل رغم التراجع الكبير في نتائج «فخر أبوظبي» الموسم الماضي، لكن الخبرات الكبيرة التي يمتلكها كايزر وقيادته للفريق للفوز بلقب الدوري في موسم 2020-2021 تشفع له بخوض التجربة مرة أخرى مع الجزيرة في الموسم الجديد.

أما النصر فقد عاد إلى المدرسة الألمانية للمرة الأولى منذ 2010 عندما قاد الفريق فرانك باكلسدورف، قبل أن تعلن شركة الكرة في «العميد» التعاقد مع الألماني ثورستن فينك خلفاً للمدرب المواطن سالم ربيع الذي تولى المهمة مؤقتاً خلفاً للمدرب الأرجنتيني رامون دياز.

ورغم التراجع الكبير في عدد المدربين القادمين من أميركا الجنوبية الذي سيقتصر على مدربين فقط، فإن الوصل أبرم صفقة من العيار الثقيل بتعاقده مع الأرجنتيني خوان بيتزي، خصوصاً أنه الوحيد بالدوري الذي سبق له المشاركة في كأس العالم بقيادته منتخب السعودية في مونديال روسيا 2018، كما قاد تشيلي للفوز بلقب كوبا أميركا، أما المدرب الثاني فهو البرازيلي كايو زاناردي الذي سيخوض تجربته الثالثة في المحترفين بتوليه تدريب الصاعد حديثاً فريق البطائح بعدما سبق له تدريب كل من النصر وخورفكان.

ويبرز أيضاً اسم المدرب عبدالعزيز العنبري بعودته للتدريب في المحترفين بتعاقده مع خورفكان ليقود الفريق في الموسم المقبل، عقب النتائج الرائعة التي حققها مع الشارقة في المواسم الماضية، وقيادته «الملك» للفوز بلقب الدوري ويصبح المدرب الإماراتي الوحيد الذي حقق هذا الإنجاز.

من جهته، اتجه كلباء إلى وجهة غير مسبوقة بالتعاقد مع المدرب الإيراني فرهاد مجيدي الذي حقق إنجازات عديدة مع فريقه السابق، الاستقلال الإيراني، ليمثل مجيدي مدرسة التدريب الآسيوية.

من جانبه قال المحلل الرياضي خالد عبيد إن مدرسة التدريب الأوروبية تعد الأفضل على مستوى العالم في الوقت الحالي، لافتاً إلى أنه يعد أمراً طبيعياً أن يتعاقد عدد كبير من أندية المحترفين مع مدربين أوروبيين. وأضاف لـ«الإمارات اليوم»: «الكرة الأوروبية الأكثر تطوراً حالياً على مستوى العالم، والأمر نفسه بالنسبة إلى المدربين، بينما تراجع بشكل كبير الاعتماد على المدربين القادمين من أميركا الجنوبية والبرازيل على وجه الخصوص، إذ شهد الدوري البرازيلي نفسه تعاقد بعض الأندية مع مدربين من أوروبا».

وأضاف: «التطور الكبير في الفكر التدريبي بأوروبا أسهم في ذلك، إذ إنهم يجمعون بين الكرة الجميلة والنظام الصارم والمتعة في الأداء وزيادة عدد الأهداف وتقديم كرة قدم متطورة».

وعن غياب المدربين العرب قال إن «تطور المدرسة الأوروبية جعل غالبية الأندية تتجه للمدربين الأوروبيين، لكن المدرب العربي له خصوصية وإيجابيات عدة، وأتوقع أن يشهد على مدار الموسم عودة المدربين العرب، خصوصاً مع خبرتهم الكبيرة في التعامل مع اللاعبين في دوري المحترفين».

مدربو أندية المحترفين:

■ العين: الأوكراني ريبروف.

■ شباب الأهلي: البرتغالي جارديم.

■ الوحدة: البرتغالي كارفالهال.

■ الجزيرة: الهولندي كايزر.

■ النصر: الألماني ثورستن فينك.

■ الشارقة: الروماني كوزمين.

■ عجمان: الصربي غوران.

■ الظفرة: الصربي نيبويشا.

■ دبا: الصربي زوران.

■ الوصل: الأرجنتيني بيتزي.

■ بني ياس: الروماني إيسايلا

■ خورفكان: عبدالعزيز العنبري.

■ البطائح: البرازيلي كايو زاناردي.

■ كلباء: الإيراني فرهاد مجيدي.

طباعة