خطأ يخرج حامل اللقب من السباق الرئيس

المنصوري وصيفاً في افتتاح مونديال الفورمولا2 ببولندا

حقّق زورق أبوظبي 36، بقيادة منصور المنصوري، المركز الثاني ووصافة السباق الرئيس للجولة الافتتاحية من بطولة العالم لزوارق الفورمولا2، التي أقيمت في مدينة أوجستو في بولندا، مساء أول من أمس، فيما حلّق بالمركز الأول زورق 19 الألماني ستيفن هاجن، وثالثاً زورق 77 النرويجي توبايس مونتي كاس، وشهد السباق خروج زورق أبوظبي 1 بقيادة راشد القمزي، وحامل اللقب من المنافسة، بعد أن كان متصدراً حتى منتصف السباق بسبب التفاف زورق 23 البولندي ماسيزالاك الخطأ على زورق القمزي عند إحدى بوابات السباق، وسقوط غطاء الزورق في المياه.

وكان السباق الذي تم تأجيله أكثر من مرة خلال اليوم الختامي، بسبب قوة الرياح، وتقلب المناخ، قد انطلق في تمام السابعة مساء بتوقيت بولندا، حيث بدأ القمزي المنافسة في الصدارة مستفيداً من تحقيقه المركز الأول في سباق أفضل زمن، وخلفه الألماني ستيفان، وثالثاً المنصوري، ومع دخول السباق للدورة 22 تعرض القمزي لالتفاف مفاجئ من زورق البولندي مارسيزالاك، ما أخلّ بتوازن الزورق ليسقط الغطاء الرئيس في المياه، ويتسبب في خروج القمزي من المنافسة، وهي اللحظة التي استغلها ستيفان للتقدم للأمام والبقاء في الصدارة حتى الدورة رقم 40، وانتهاء المنافسة بفوز ستيفان بأول 20 نقطة، وتصدر الترتيب العام، فيما حل المنصوري ثانياً، ولتكون أول منصة له منذ بدء مشاركته مع فريق أبوظبي، وأيضاً حصد 15 نقطة، ليكون ثانياً في الترتيب العام للبطولة، وظفر توبايس بالمركز الثالث، وحصد 12 نقطة، وثالثاً الترتيب العام مع نهاية الجولة الأولى.

من ناحيته، أكد رئيس بعثة فريق أبوظبي سالم الرميثي، أن خروج القمزي من المنافسة جاء بعد أداء بطولي ومشرف حتى اللحظات التي خرج خلالها بسبب خطأ متسابق آخر، وقال: «لا يتحمل القمزي أي لوم، حيث كان ضحية خطأ ساذج من متسابق ارتكب مخالفة صريحة في مسار السباق، ونقول له إن القادم سيكون أفضل، ونتذكر الموسم الماضي عندما خرج من السباق الأول بمركز متأخر، وعلى الرغم من ذلك حقق لقب البطولة بعد ذلك بالفوز في كل السباقات التالية، نتوقع له الأفضل في الجولات المقبلة، وتعويض ما حدث في السباق الأول».

طباعة