أكّدا رغبتهما في إفساح المجال للجيل الجديد

محمد وخميس المنصوري يكشفان سبب استقالتهما من إدارة الظفرة.. بعد 15 سنة من العطاء

صورة

أعلن نائب رئيس مجلس إدارة شركة نادي الظفرة لكرة القدم، ‏محمد عمير المنصوري، وعضو مجلس الإدارة خميس محمد المنصوري، استقالتهما من التشكيل الجديد لمجلس الإدارة لأسباب خاصة، وأكدا أنهما يرغبان في إفساح المجال لجيل جديد من أبناء المنطقة للعمل في النادي خلال الفترة.

وقال محمد عمير المنصوري لـ«الإمارات اليوم»، إنه عمل في النادي على مدار 10 أعوام، وإنه حان الوقت للتنحي من أجل إتاحة الفرصة للآخرين للعمل، وأضاف: «القرار جاء عن قناعة تامة، لذلك فضلت أن أعتذر عن عدم الاستمرار في العمل، لقد كانت 10 سنوات جيدة، وصلنا فيها لنهائي كأس رئيس الدولة في موسمين، كما حقق الفريق مراكز متقدمة في الترتيب».

من جانبه، أكد خميس المنصوري لـ«الإمارات اليوم»، أن قرار الاستقالة جاء عن قناعة تامة منه، لأسباب شخصية، وقال: «لقد ارتأيت أن أكتفي بالعمل في النادي، لقد كنت هنا على مدار 15 عاماً، لقد كان من الشرف لي أن أخدم هذا الكيان، التغيير هو سنة الحياة، وحان الوقت لإفساح المجال لجيل آخر من أبناء المنطقة لتولي المهمة».

وحول أجمل الذكريات خلال مشواره مع الفريق على مدى أكثر من عقد، قال المنصوري: «بالتأكيد كان خوض المباراة النهائي في كأس رئيس الدولة لكرة القدم، كما لا أنسى البطولات التي حققها الفريق في كرة القدم داخل الصالات، خلال عملي في شركة الألقاب الجماعية».

يذكر أن رئيس مجلس إدارة نادي الظفرة الرياضي الثقافي، عبدالله بطي القبيسي، كان قد أصدر قبل أسبوعين قراراً بإعادة تشكيل مجلس إدارة شركة نادي الظفرة لكرة القدم، برئاسة مرشد خلفان المرر، وذلك عقب استقالة الرئيس السابق أحمد عمران القبيسي، من منصبه لأسباب خاصة.

 

طباعة