الحمادي والمطيوعي يلتحقان بمعسكر فريق الإمارات للدراجات بإيطاليا

جانب من المؤتمر الصحافي للإعلان عن التحاق الحمادي والمطيوعي بمعسكر فريق الإمارات. من المصدر

أعلن فريق الإمارات عن مشاركة نجمين من المواهب الوطنية الواعدة لنادي أبوظبي للدراجات في المعسكر التدريبي الصيفي الذي يقيمه الفريق في القارة الأوروبية، استعداداً لاستحقاقاته المقبلة في السباقات العالمية.

جاء الإعلان عن المبادرة في مؤتمر صحافي، أمس، بمقر مجلس أبوظبي الرياضي، وحضره طلال الهاشمي المدير التنفيذي لقطاع التطوير الرياضي في مجلس أبوظبي، والنخيرة الخييلي المدير التنفيذي لنادي أبوظبي للدراجات، وماورو جيانيتي الرئيس التنفيذي لفريق الإمارات، وعبدالله الوهيبي مدير إدارة تطوير الأندية والمواهب، إلى جانب نجمي نادي أبوظبي عبدالله علي الحمادي، ومحمد المطيوعي.

وستتاح الفرصة للحمادي 22 عاماً، والمطيوعي 19 عاماً، الانضمام إلى تشكيلة النخبة في فريق الإمارات للمشاركة في التدريبات الجبلية التي تقام في ليفينيو، إيطاليا.

وسيتمكَّن الدراجان الواعدان من تجربة عالم رياضة الدراجات الاحترافية، إضافة إلى فرصة التعلُّم من بعض أبرز الدراجين والمدربين في العالم، فضلاً عن ألمع خبراء التغذية والأطباء الرياضيين. وتعدُّ هذه المبادرة تجسيداً للتعاون الوثيق بين فريق الإمارات ونادي أبوظبي، والذي يهدف إلى تنمية مجتمع رياضة الدراجات في الإمارات وتطويره.

وقال الهاشمي في تصريح صحافي: «فخورون بهذه الخطوة المهمة، وهي ثمرة الخطط الطويلة التي تهدف لتطوير المواهب الوطنية وصقل مهاراتهم ورفدهم بالخبرات ومعايشة أفضل التجارب العالمية المتمثلة بفريق الإمارات الذي اختصر المسافات ونجح في تحقيق الإنجازات بانتصاراته المهمة بألقاب طواف فرنسا والإمارات وغيرها من السباقات الكبرى».

بدوره قال ماورو جيانيتي: «يكرِّس فريق الإمارات جهوده لتعزيز ثقافة النمط الصحي من خلال رياضة الدراجات، فضلاً عن إلهام وتمكين الجيل المقبل من المواهب الإماراتية. ويأتي الإعلان دليلاً على مدى مهارة المواهب الشابة في الإمارات».

من جانبه أكد النخيرة الخييلي، أن هذه المبادرة تعكس التزامنا التام بتأهيل دراجين مواطنين بخبرات احترافية ومعايشة أفضل التجارب النموذجية لفرق العالم المحترفة في السباقات العالمية، معبراً عن ارتياحه الكبير بنجاح الشراكة مع فريق الإمارات الذي سيقدم تجربة نموذجية متكاملة وبرنامج حافل للدراجين عبدالله الحمادي ومحمد المطيوعي.

طباعة