القائمة تضم 11 لاعباً يتصدرها مهاجم العين لابا كودجو

«التشكيلة الأغلى» للاعبي دوري «أدنوك للمحرفين» بـ 157 مليون درهم

التوغولي لابا كودجو محترف العين الأعلى قيمة سوقية بـ21 مليون درهم. من المصدر

احتل دوري «أدنوك للمحترفين»، نهاية مايو الماضي، ومع انتهاء معظم مواسم القارة الآسيوية، المرتبة الثالثة آسيوياً من حيث القيمة السوقية لأندية المحترفين بإجمالي 227.45 مليون يورو (895.52 مليون درهم)، جراء تعاقدات أبرمتها الأندية على مدار عمر دوري موسم 2021-2022، في قائمة كشف عنها موقع «ترانسفير ماركت»، أوضحت التشكيلة الأغلى (11 لاعباً)، التي تضمنها الدوري في جميع المراكز من حراسة المرمى مروراً بخط الدفاع والوسط والهجوم، بلغ إجمالي قيمتها السوقية 39.9 مليون يورو (157.09 مليون درهم).

واعتلى القائمة التوغولي لابا كودجو المتوّج مع العين بلقب بطولة الدوري، بقيمة سوقية بلغت 5.5 ملايين يورو (21.65 مليون درهم)، بفارق نصف مليون يورو عن صاحب المركز الثاني مهاجم نادي الوحدة، البرازيلي جواو بيدرو، الذي بلغت قيمته السوقية خمسة ملايين يورو (19.68 مليون درهم)، الأمر الذي جعل الخط الهجومي في تشكيلة اللاعبين

الـ11 الأغلى في الدوري الإماراتي تصل إلى 10.5 ملايين يورو (41.34 مليون درهم).

وجاءت القيمة السوقية لرباعي الخط الدفاعي موازية من حيث القيمة للخط الهجومي البالغة 10.5 ملايين يورو (41.34 مليون درهم)، في قائمة اعتلاها مدافع الوصل، البرازيلي أريلسون، بثلاثة ملايين يورو (11.81 مليون درهم)، متفوقاً بفارق نصف مليون يورو على كل من مدافع بني ياس، الصربي ساشا إيفكوفيتش، ومدافع النصر، البرازيلي جلوبر ليما، ومحترف العين، الكولومبي دانيلو أربوليدا، الذين تشاركوا القيمة السوقية ذاتها البالغة 2.5 مليون يورو لكل منهم (9.84 ملايين درهم).

وحاز رباعي خط الوسط في التشكيلة على القيمة الأعلى من حيث الإجمالي، والبالغة 18.4 مليون يورو (72.44 مليون درهم)، في قائمة تشارك صدارتها كل من لاعبي خط وسط نادي النصر، البرتغالي توزي، وزميله في الفريق، الإسرائيلي ضياء السبع، ومحترف العين، الأرجنتيني كريستيان جوانكا، بقيمة سوقية بلغت 4.8 ملايين يورو لكل منهم (18.90 مليون درهم)، فيما ذهب المركز الرابع للاعب خط وسط الشارقة، الأوزبكي أوتابيك شوكوروف، بقيمة سوقية بلغت أربعة ملايين يورو (15.75 مليون درهم).

وانفرد حارس مرمى الوحدة، محمد الشامسي، في قائمة خط حراس المرمى من حيث القيمة السوقية، التي بلغت نصف مليون يورو (1.97 مليون درهم).

طباعة