المنتخب يحصل على فرصة جديدة بعد تصفيات 2002

مشاركة إماراتية ثانية في الملحق الآسيوي تحمل آمال «عرب آسيا»

«الأبيض الإماراتي» يتطلع إلى عبور «الكنغارو الأسترالي» في الملحق الآسيوي. أ.ف.ب

يعود المنتخب الوطني لكرة القدم لخوض الملحق الآسيوي في الطريق إلى كأس العالم، بعد 20 عاماً من أول ظهور له في هذه المرحلة، والتي كانت في عام 2002 حينما خاض لاعبو «الأبيض» المحلق المؤهل لمونديال «كوريا الجنوبية واليابان 2002»، لكنه خسر في الدور الأول أمام إيران صفر-4 في مجموع المباراتين.

وتفصل «الأبيض» 180 دقيقة فقط لتحقيق الحلم وكتابة التاريخ بالظهور الثاني للمرة الثانية في «المونديال»، بعد المشاركة الأولى التي كانت في نسخة 1990 التي أقيمت في إيطاليا، إذ سيواجه المنتخب نظيره الأسترالي، مساء اليوم، في مواجهة الملحق الآسيوي، وسيمكنه الفوز من التأهل للملحق العالمي لمواجهة بيرو، الاثنين المقبل، وسيضمن له الانتصار في تلك المباراة الانضمام إلى منتخبات المجموعة الرابعة، التي تضم كلاً من فرنسا والدنمارك وتونس.

وكان المنتخب الوطني حصل على فرصة التأهل لخوض الملحق، بعد أن حصل على المركز الثالث في المجموعة الأولى برصيد 12 نقطة من ثلاثة انتصارات وثلاثة تعادلات، خلف إيران المتصدرة 25 نقطة، وكوريا الجنوبية صاحبة المركز الثاني بـ23 نقطة، بينما على الجانب الآخر خطفت أستراليا بطاقة المحلق بصعوبة، إذ جمعت 15 نقطة، بفارق نقطة واحدة عن عمان، بينما تصدرت مجموعتها السعودية بـ23 نقطة، ومن خلفها اليابان 22 نقطة.

وتاريخياً، فإن المحلق الآسيوي انطلق في التصفيات المؤهلة لكأس العالم 1998 الذي أقيم في فرنسا، وكان المنتخبان الياباني والإيراني أول من ظهرا فيه، وابتسم الحظ وقتها لـ«الكمبيوتر الياباني» بالفوز في المباراة بنتيجة 3-2، فيما نجح المنتخب الإيراني بعدها في المحلق الثاني، وواجه أستراليا، وتعادل ذهاباً في طهران 1-1، وتعادل في ملبورن 2-2، ليتأهل هو الآخر بأفضلية الأهداف. وكانت أمام المنتخب الوطني فرصة تعزيز حظوظه في التأهل لمونديال 2002 حينما حصل على بطاقة الملحق، لكنه خسر صفر-4 في مجموع المباراتين أمام منافسه منتخب إيران، وعلى مدار سنوات اللاحقة ظل الملحق الآسيوي يدير ظهره للمنتخبات العربية، على الرغم من بلوغها مرحلة متقدمة. وخاض المنتخب البحريني مشواراً ناجحاً في التصفيات المؤهلة لمونديال ألمانيا 2006، وكان قاب قوسين أو أدنى من الظهور في المحفل العالمي، إذ فاز على أوزبكستان في الملحق الأول، لكنه سقط في الملحق العالمي أمام ترينيداد وتوباغو. وعاد الأحمر البحريني لخوض الملحق المؤهل لمونديال جنوب إفريقيا 2010 وتكرر السيناريو ذاته، إذ تأهل في الدور الأول على حساب السعودية، لكنه خسر في الملحق العالمي على يد نيوزيلندا. وشق المنتخب الأردني طريقه في الملحق بشكل جيد في الدور الأول على حساب أوزبكستان، وخاض الملحق العالمي في مواجهة الأوروغواي، لكنه لم ينجح في الظهور في الحدث العالمي. وشارك المنتخب السوري في الملحق المؤهل لمونديال روسيا 2018، لكنه خسر من الدور الأول على يد أستراليا، التي تأهلت بعدها للمونديال بفوزها على هندوراس في الملحق العالمي.


المحلق الآسيوي انطلق للمرة الأولى في التصفيات المؤهلة لكأس العالم «فرنسا 1998».

الأبيض مطالب بتعويض فشل منتخبات الأردن والبحرين وسورية في تجاوز الملحق.

طباعة