فوز النصر على ملعب شباب الأهلي "الأول في عهد الاحتراف".. وسالم ربيع سعيد بالفوز في «الديربيين»

حقق النصر فوزاً تاريخياً بتغلبه على شباب الأهلي بهدفين مقابل هدف، أمس، في الجولة الـ 23 من دوري أدنوك للمحترفين، إذ كسر عقدة عدم الفوز على استاد راشد في مباريات الفريقين بالدوري لمدة 14 عاماً منذ تطبيق الاحتراف في موسم 2008-2009. ولعب النصر مع شباب الأهلي على استاد راشد 12 مباراة لم يحقق خلالها أي انتصار إذ فاز «فرسان دبي» في ست وتعادلا في مثلها، قبل أن يكسر «العميد» العقدة ويتغلب للمرة الأولى على شباب الأهلي في عقر داره بمسابقة الدوري، بعدما كان النصر قد حقق آخر فوز له على الملعب نفسه في الدوري في موسم 2007-2008 عندما تفوق بثلاثة أهداف مقابل هدفين.

من جهته أعرب مدرب النصر سالم ربيع عن سعادته بالفوز، لافتاً في المؤتمر الصحافي إلى أن سعادته أكبر بعدما حقق «العميد» الفوز في مواجهتي «الديربي» في الجولتين 22 و23 على الوصل وشباب الأهلي.
وقال: «فزنا على الوصل بثلاثة أهداف مقابل هدفين، وتغلبنا على شباب الأهلي بهدفين مقابل هدف، ولا شك أن هذا الفوز يحسب للاعبين، خصوصاً أننا لعبنا مع فريقين كبيرين». وأضاف: «سعادتي أكبر بأن لاعبي النصر قدموا المطلوب، ولو قدم الفريقان هذا المستوى منذ بداية الموسم، لكان موقفهما أفضل في جدول ترتيب الدوري».

مهدي علي: النصر استغل أخطاءنا
أكد مدرب شباب الأهلي مهدي علي في المؤتمر الصحافي:«النصر استغل أخطاءنا، فقد أهدرنا العديد من الفرص للعودة في المباراة بالشوط الثاني». وأضاف: «أضعنا الكثير من فرص التسجيل في الشوط الثاني، إلى جانب أننا استحوذنا على المباراة، ولعب النصر على الهجمات المرتدة، واستغل أخطاءنا في التمرير، وسجل هدفيه».

وتابع: «تحسن الأداء بعد التغييرات في الشوط الثاني، وسجلنا هدفا، لكن في كرة القدم، عندما تضيع الأهداف، انتظر ضياع النقاط». وأتم «سنستغل المباريات المتبقية في منح فرصة المشاركة للاعبين الصغار أو الذين لم يحصلوا على فرصة المشاركة بشكل كاف هذا الموسم».

طباعة