«فخر أبوظبي» يأمل في تصحيح مساره الآسيوي مبكراً

الجزيرة يرفع شعار «التعويض» في مواجهة الشباب

الجزيرة خسر أمام القوة الجوية 1-2 في الجولة الأولى. من المصدر

يرفع فريق الجزيرة شعار التعويض حينما يواجه منافسه الشباب السعودي في الساعة 12:15 ليلاً على استاد الأمير فيصل بن فهد في العاصمة السعودية الرياض ضمن الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثانية لدوري أبطال آسيا لكرة القدم، وذلك بعد الخسارة المفاجئة في الجولة الماضية أمام القوة الجوية 1-2.

ويأمل «فخر أبوظبي» في تجاوز كبوته سريعاً وتصحيح مساره مبكراً وقبل اتساع الفارق أكثر مع أصحاب المقدمة، وهو ما سيتطلب من اللاعبين بذل المزيد من الجهد والتركيز بصورة أكبر في مواجهة الفريق الذي سيكون مدفوعاً بقاعدته الجماهيرية خلال اللقاء، علماً بأن الفريق المنافس كان قد اكتسح منافسه مومباي الهندي بثلاثية نظيفة.

وعانى الجزيرة في المباراة التي خسرها أمام القوة الجوية في الوصول إلى المرمى، إذ إن استحواذه على الكرة الذي بلغ 60.5% لم يكن كافياً لتحقيق الفوز في اللقاء، واستقبلت شباكه هدفين على مدار الشوطين، على الرغم من أن المنافس كان الطرف الأقل استحواذاً، لكن سيطرته كانت أكثر إيجابية ومنحته النقاط الثلاث.

ويحتل الجزيرة المركز الثالث في ترتيب المجموعة دون رصيد من النقاط إلى جانب مومباي الهندي، فيما يتصدر الشباب السعودي المجموعة برصيد ثلاث نقاط متفوقاً على القوة الجوية صاحب المركز الثاني بفارق الأهداف. ويفتقد العديد من لاعبي الجزيرة الخبرة الآسيوية، إذ إن الفريق غاب عن النسخ الثلاث الماضية من دوري أبطال آسيا، وخلال هذه الفترة غيّر الفريق جلده مع الاحتفاظ ببعض عناصر الخبرة على غرار الحارس علي خصيف والمهاجم علي مبخوت.

ويكافح الفريق لتفادي شبح الخروج من المسابقة من دور المجموعات على غرار النسخ الست التي شارك فيها في كل من عام 2009 و2010 و2011 و2013 و2016 و2017، لذا لا بديل أمامه سوى إعادة ضبط البوصلة بداية من لقاء اليوم أمام الفريق السعودي.

من جانبه، حذر مدرب فريق الجزيرة، الهولندي مارسيل كايزر، لاعبيه من خطورة فريق الشباب السعودي الذي سيواجهه في اللقاء، مشيراً إلى أن الشباب أقوى فنياً من القوة الجوية الذي خسروا منه في الجولة الماضية، لكنه شدد على أن فريقه يمتلك أيضاً العديد من نقاط القوة التي سيحاول الاستفادة منها لتحقيق نتيجة إيجابية في المباراة.

وقال في المؤتمر الصحافي: «الشباب السعودي فريق قوي ويضم في صفوفه العديد من اللاعبين المميزين القادرين على صناعة الفارق في أي لحظة من المباراة، وهو بالنسبة لي أفضل من القوة الجوية، لأن الشباب يلعب في دوري أقوى فنياً، ويمتلك لاعبين بقدرات أعلى».

طباعة