بينها 53 من أقوى خيول الإمارات في القائمة الرسمية للأشواط التسعة لكأس دبي العالمي

131 من نخبة جياد العالم تتسابق في «ميدان» 26 الجاري

«هايبوثيتيكال» بطل الجولة الثالثة لـ«تحدي آل مكتوم» يحمل الآمال الإماراتية في شوط «كأس دبي العالمي». من المصدر

تتجه أنظار العالم يوم 26 الشهر الجاري إلى مضمار ميدان العالمي لسباقات الخيل، حيث الموعد مع انطلاق النسخة الـ26 من «كأس دبي العالمي»، الأمسية الأغلى على صعيد سباقات الخيل على العالم، حيث يصل إجمالي جوائز أشواطها التسعة إلى 30.5 مليون دولار (112.03 مليون درهم)، تتنافس على ألقابها 131 من أقوى الجياد على الساحة الدولية، تمثل 13 دولة، من ضمنها 78 خيلاً قادمة من خارج الدولة، وستواجه 53 من أقوى الخيول الموجودة في الإمارات.

وتؤكد قائمة الخيول التي كشفت عنها اللجنة المنظمة ونادي دبي للسباق، أمس، والمنافسة على ألقاب الأشواط التسعة، المكانة الدولية المرموقة، وثقل أمسية «كأس دبي» كمركز عالمي على وجه الكرة الأرضية، لوجود أقوى وأغنى أشواط الخيل على الساحة العالمية، سواء الأشواط التي تجري على المسالك العشبية أو الرملية، في حفل يضم 32 جواداً فائزة في سباقات الفئة الأولى الأعلى تصنيفاً عالمياً، والساعية لوضع بصمتها على السجلات التاريخية للكأس، يبرز منها تجدد المنافسة التقليدية بين الخيول الإماراتية ونظيرتها الأميركية، خصوصاً أن الأخيرة تدفع بـ16 من أقوى جيادها، أربعة منها في الشوط التاسع «كأس دبي العالمي»، البالغة جوائزه 12 مليون دولار. وتسعى الجياد الأميركية لاستعادة هيمنتها والتتويج باللقب الذي غاب عنها منذ انتصار الأسطورة «كاليفورينا كروم» في نسخة 2016.

وستكون أيضاً الجياد اليابانية حاضرة بقوة، من خلال 23 جياداً تنافس في ثمانية من أصل الأشواط التسعة، إضافة إلى 15 جواداً من بريطانيا، وستة من فرنسا، وأربعة من أوروغواي، وثلاثة من السعودية، ومثلها من البحرين، وقطر، وممثلين لملاك الجياد الإيرلندية، وممثل وحيد لتركيا وروسيا والأرجنتين.

وتسعى إسطبلات «غودولفين» للدفاع عن لقبها في الشوط التاسع عبر «ريال ورولد»، الساعي لحصد لقبه الأول تاريخياً في الكأس، والسير على خطى الجواد «ميستيك غايد»، الذي أهدى الإسطبل الأزرق العام الماضي اللقب التاسع بتاريخ الكأس.

وتعقد الآمال الإماراتية في الشوط التاسع على الجواد «هايبوثيتيكال»، المملوك لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، بإشراف المدرب سالم بن غدير، بعد أن أكد جهوزيته لتحدي أمسية الكأس، بفوزه بلقب الجولة الثالثة من «تحدي آل مكتوم»، التي أقيمت في الخامس من مارس الحالي على مسافة 2000 متر والمضمار الرملي لشوط «كأس دبي العالمي».

وبشعار استعادة اللقب، تعول الجياد الأميركية على أربعة من ممثليها، يتقدمها «لايف إز غود» بطل «كأس بيغاسوس العالمية» لسباقات الفئة الأولى، وصاحب أربعة انتصارات في مشاركته الخمس الأخيرة.

وتراهن اليابان بشدة في الشوط التاسع على «شاون ويزارد» لتكرار إنجاز الفرس «فيكتوار بيسا»، التي أهدت اليابان لقبها الوحيد في «كأس دبي العالمي» عام 2011.


بطل «كورنيشن كب» يظهر في «شيماء كلاسيك»

 

يستهدف الجواد البريطاني «بايلدرايفر»، بطل «كورنيشن كب» الإنجليزي، تحقيق لقب بطولة «شيماء كلاسيك» لخيول «جروب 1» لمسافة 2410 أمتار عشبية، التي تجري في الشوط الثامن، بإجمالي جوائز يبلغ ستة ملايين دولار.

واستعد «بايلدرايفر» لاستحقاق الكأس بحلوله قبل شهرين وصيفاً في سباق «هونغ كونغ فيز»، بإشراف مدربه وليام موير. وتُعقد الآمال الإماراتية في هذا الشوط على بطل «بريدرز كب تيرف»، الجواد «يبير»، بشعار «غودولفين»، وإشراف المدرب شارلي آبلبي، إضافة إلى زميله «دبي فيوتشر»، بإشراف سعيد بن سرور.

 • تسعى «غودولفين» للدفاع عن لقبها في الشوط التاسع عبر «ريال ورولد» الساعي لحصد لقبه الأول تاريخياً.

طباعة