في ذهاب الدور النهائي للدوري

قمة كرة سلة «راقية» بين شباب الأهلي والشارقة

من لقاء شباب الأهلي والشارقة في ذهاب نهائي دوري الموسم الماضي. تصوير: باتريك كاستيلو

يطرق شباب الأهلي، معادلة الرقم القياسي لفريق الوحدة صاحب 13 لقباً في دوري رجال كرة السلة، حين يستضيف الشارقة، في السابعة من مساء اليوم، في لقاء لحساب ذهاب الدور النهائي في النسخة الـ45 تاريخياً من عمر البطولة التي انطلقت للمرة الأولى في موسم 1977-1978.

ويطمح حامل لقب شباب الأهلي، لاستثمار عاملي الأرض والجمهور، وتحقيق فوزٍ يضمن له قطع نصف مشوار إضافة اللقب الـ13 تاريخياً له في الدوري بعد تتويجه مواسم (1999-2000 و2000-2001 و2002-2003 و2008-2009 و2011-2012 و2012-2013 و2013-2014 و2014-2015 و2016-2017 و2017-2018 و2018-2019 و2020-2021)، بما يمنح «فرسان السلة» معادلة الرقم القياسي للوحدة الفريق الأكثر فوزاً بالبطولة والتي حققها العنابي مواسم (1980-1981 و1981-1982 و1985-1986 و1986-1987 و1988-1989 و1989-1990 و1991-1992 و1992-1993 و1993-1994 و1994-1995 و1996-1997 و1997-1998 و1998-1999).

بدوره، يبحث الشارقة عن العودة من صالة شباب الأهلي، بانتصارٍ يمنحه الأفضلية قبل تجدد لقاء الفريقين في موقعة إياب النهائي الأحد المقبل، وتعزيز حظوظه في إضافة اللقب الثامن له في البطولة، بعد أن حصدها «الملك» مواسم (1982-1983 و1983-1984 و1984-1985 و1987-1988 و1990-1991 و2003-2004 و2019-2020).

ونجح كلا الفريقين في بلوغ النهائي، بتخطيهما بنجاح عقب المربع الذهبي، عقب فوز الشارقة على الوصل ذهاباً وإياباً بواقع «77-66» و«76-67»، فيما احتاج شباب الأهلي إلى الفوز بمباراة ثالثة فاصلة على النصر «70-67»، بعد أن تبادلا الفوز في نصف النهائي، بانتصار «فرسان السلة» ذهاباً بواقع «86-69»، ونجاح «العميد» في رد اعتباره إياباً «104-99».

ويعول شباب الأهلي والشارقة، في مهمة نهائي دوري 2021-2022، على كوكبة من اللاعبين الدوليين، بجانب نخبة المحترفين الأجانب على مستوى الدولة، يتقدمهم في «فرسان الثلاثة» الأشقاء الثلاثة محمد وأحمد وحامد عبداللطيف، ولاعب الارتكاز قيس عمر، وصانع الألعاب طلال سالم، ومن خلفهم المحترفان الأميركيان براندون تريشي، ونيك مينراث.

وعلى الطرف الآخر، يستند المدرب الوطني عبدالحميد إبراهيم في تشكيلة الشارقة، على لاعب الارتكاز جاسم محمد، وعلى نسب التسجيل المرتفعة للجناحين عمر الخالد وراشد ناصر، وسرعة اختراقات محمود وسيم وصانعي الألعاب مبارك خليفة وحميد هاشل، ومن خلفهم الأميركي أليكس يونغ.

• شباب الأهلي يطمح إلى استثمار عاملي الأرض والجمهور للفوز على الشارقة.

طباعة