تفوق على التشيكي بروكوب بفارق 29 دقيقة و49 ثانية

رالي أبوظبي الصحراوي يبتسم للفرنسي بيترهانسل مرة سابعة

صورة

سجّل السائق الفرنسي ستيفان بيترهانسل اسمه في سجل الأرقام القياسية، بعد فوزه أمس باللقب، للمرة السابعة، لرالي أبوظبي الصحراوي، الذي أقيم برعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، في وقت قدم فيه الدراج سام سوندرلاند أفضل ما لديه حتى النهاية، ليفوز بلقبه الثالث بفئة الدراجات النارية.

وتقدم بيترهانسيل على متن سيارته «أودي آر أس كيو إي – ترون» مع ملاحه إدوارد بولانجر، بفارق 29 دقيقة و49 ثانية عن السائق التشيكي مارتن بروكوب، الفائز بلقب الرالي عام 2018 مع ملاحه فيكتور شايتكا بسيارة «فورد رابتور».

من جهته، أظهر الدراج سام سوندرلاند، الذي بدأ اليوم الأخير متقدماً بفارق ضئيل 23 ثانية بدراجة غازغاز، براعة فائقة في كيفية التعامل مع أفضل الدراجين مع الضغط، وابتعد ليفوز بفارق ثلاث دقائق وثماني ثوانٍ على الأميركي ريكي برابيك، الذي جاء زميله في فريق هوندا التشيلي بابلو كوينتانيلا بفارق 48 ثانية أخرى في المركز الثالث.

وتمكن الدراج الإماراتي عبدالعزيز أهلي على متن دراجة ياماها رابتور من الاحتفاظ بتاجه الكبير بفئة دراجات الكوادس، متقدماً بفارق ساعتين وخمس دقائق عن منافسه السلوفاكي جوراي فارجا. لتحتفل الدولة المضيفة بإقامة رالي أبوظبي الصحراوي الثاني في غضون أربعة أشهر.

وشهدت منافسات الرالي الحامية هذا الأسبوع على لقب السائقين سقوط العديد من المنافسين الرئيسين، ومنهم ناصر العطية، الذي انتهت آماله في تحقيق فوز رابع، بسبب كسر عجلة بسيارته في المرحلة الأولى.

وأحرز التشيلي فرانسيسكو لوبيز بسيارة «كان- إم مافريك» المركز الثالث، ليتوج على منصة التتويج، كما فاز بلقب مجموعة تي 1 للمركبات خفيفة الوزن، متقدماً على الإسبانية كريستينا جوتيريز بسيارة «برودرايف هانتر أو تي 3»، وفاز البولندي ماريك غوكزال بلقب مجموعة تي 4 بسيارة «كان إم مافريك» أخرى.

•  آمال العطية تبخرت بكسر عجلة سيارته.

طباعة