غريغوري فخور بفريق الوحدة

مهدي غير راضٍ عن أداء شباب الأهلي.. كرة القدم هي الروح القتالية والتنظيم الجيد

مدرب شباب الأهلي مهدي علي. الإمارات اليوم

تباينت مشاعر مدربا شباب الأهلي، مهدي علي، والوحدة، الفرنسي غريغوري دوفيرينس، حول أداء فريقيهما في المباراة التي جمعتهما مساء أول من أمس، في ذهاب الدور نصف النهائي من كأس رابطة المحترفين، وانتهت نتيجتها بفوز «فرسان دبي» بهدف دون رد.

وعانى شباب الأهلي أمام الوحدة الذي خاض المواجهة بمجموعة من اللاعبين الشباب.

وانتظر شباب الأهلي حتى الدقيقة 80 ليتمكن لاعبه البديل البرازيلي، جوستافو أولفيرا من تسجيل هدف اللقاء الوحيد.

ومن المقرر أن يلتقي الفريقان في مباراة الإياب يوم الثلاثاء على استاد آل نهيان.

وظهرت على وجه المدرب مهدي علي، ملامح عدم الرضاء خلال المؤتمر الصحافي عقب المباراة، وعبر عن ذلك بقوله: «كرة القدم لغة واحدة، مفرداتها ستبقى دائماً هي الرغبة واللعب بروح قتالية عالية، والتنظيم الجيد، هذه التعبيرات ستبقى من وجهة نظري ثابتة، ولن تتغير، صحيح أننا سجلنا هدفاً، ما سيُعطينا أفضلية نوعاً ما في مباراة العودة».

وأضاف: «رغم الفوز وتسجيل هدف، لكن علينا الاعتراف بضرورة أن نُراجع أنفسنا من جديد، ونُعيد حساباتنا في بعض الأمور المتعلقة بالأخطاء التي حدثت من جانب لاعبينا في تلك المباراة، لا يمكن أن نلعب بمثل هذه الطريقة في المباريات المقبلة، كان هناك الكثير من التمريرات الخطأ في نصف الملعب، والرغبة لابد أن تكون أقوى، الفوز في مباراة واحدة يعني أنك ستصل للنهائي، وهذا في حد ذاته يفرض مجهوداً أكبر، وإصراراً أقوى على الفوز، أتمنى أن تتحسن الصورة في المباريات المقبلة».

وأشار: «أود أن أحيي لاعبي الوحدة على ما قدموه في تلك المباراة، فقد ظهروا بصورة مميزة من الناحية التنظيمية، وأيضاً الروح القتالية العالية، لقد صعبوا علينا المباراة طوال الـ90 دقيقة».

من جانبه، أكد مدرب فريق الوحدة، الفرنسي غريغوري دوفيرينس، أن فريقه لا يستحق الخسارة التي مُني بها أمام شباب الأهلي.

وقال هناك بعض الحُزن على خسارة نتيجة مباراة شباب الأهلي، عطفاً على الأداء الكبير الذي قدمه اللاعبون الشبان في تلك المواجهة.

مضيفاً: «لست حزيناً على الخسارة، فقد يمكن تعويضها في مباراة العودة، لكنني حزين بصورة أكبر على جُهد اللاعبين الذي ضاع سداً، لكنني فخور بما قدموه من أداء، وهو ما يؤكد أن نادي الوحدة زاخر بلاعبيه القادرين على الدفاع عن قمصان النادي».

الزعابي: اللاعبون يستحقون الاحترام من الجميع

أكد لاعب الوحدة، طحنون الزعابي، أن فريقه أبلى بصورة حسنة أمام شباب الأهلي، وأداء اللاعبين الشبان يستحق الثناء والاحترام من الجميع.

وقال في تصريحات صحافية: «لعبنا في تلك المباراة من دون عدد كبير من اللاعبين المهمين، إذ قرر المدرب منحهم الراحة، نظراً لحالة الإرهاق التي أصابتهم من توالي المباريات».

وأضاف: «دخلنا المواجهة، ولم يكن هدفنا الأداء الجيد فقط، وإنما كنا نُفكر أيضاً في النتيجة، لأننا لم نأتِ إلى ملعب المباراة «للتسلية» أو لأداء واجب، لقد كنا قريبين في أوقات كثيرة من التسجيل، أو على الأقل عدم استقبال أي أهداف، لكن الحظ خذلنا في الدقائق الأخيرة، وهذا هو حال كرة القدم، على العموم هناك مباراة أخرى، سنسعى بما أوتينا من قوة للفوز بها، وبلوغ المباراة النهائية من المسابقة».

طباعة