خسر نقاطاً حاسمة أمام الصربي «كراينوفيتش»

شد عضلي في الذراع اليُمنى وراء وداع الجزيري المبكر لـ «تنس دبي»

مالك الجزيري خسر أمام فليب كراينوفيتش 2-1. تصوير: باتريك كاستيلو

أكد نجم التنس التونسي مالك الجزيري، أن «ظهور آلام حادة وشد عضلي في الذراع اليمنى» كان وراء فقدان التقدم وخسارة نقاط حساسة في المجموعة الثالثة والحاسمة، أدت إلى الوداع المبكر لـ«تنس دبي»، والخسارة بصعوبة أمام المصنف 44 عالمياً الصربي فليب كراينوفيتش بواقع مجموعتين لمجموعة واحدة (7-6 و2-6 و4-6)، أول من أمس، في انطلاق النسخة الـ30 المقامة حالياً على ملاعب «سوق دبي الحرة» في منطقة القرهود بدبي، وتستمر حتى 26 فبراير الجاري.

وقال الجزيري لـ«الإمارات اليوم»، إن: «المباراة كانت صعبة للغاية، نظراً لمعرفة كل منا الطرف الآخر، وخوضنا الكثير من التدريبات المشتركة معاً في المجمع التدريبي للنجم الصربي نوفاك ديوكوفيتش في صربيا، الأمر الذي دفع بالمباراة إلى أكثر من ساعتين، أدت في مجموعتها الثالثة إلى ظهور آلام في معصم يدي اليمنى التي تمسك المضرب، كانت وراء اضطراري في الشوط الثامن إلى إيقاف اللعب لاستدعاء المعالج الفيزيائي بهدف المساعدة على تخفيف حالة الشد العضلي».

وأوضح: «قدمت مباراة جيدة للغاية، خصوصاً في المجموعة الأولى التي نجحتُ خلالها، في شوط كسر الإرسال الحاسم، بقلب تأخري بفارق ثلاث نقاط إلى معادلة النتيجة، ومن ثم الفوز، قبل أن أخسر المجموعة الثانية جراء ارتكاب أخطاء صغيرة، واللجوء إلى مجموعة ثالثة فاصلة كنت أملك فيها الأفضلية مع دخول الشوط الثامن قبل تفاقم حالة الألم وظهور شد عضلي أفقدني القدرة على إمساك المضرب بالشكل المطلوب».

وأضاف: «ظهور حالات الشد العضلي من الأمور الشائعة في عالم الكرة الصفراء، خصوصاً أنني افتقر بصورة عامة إلى المشاركة في البطولات وخوض المباريات، جراء صعوبات التنقل والسفر التي فرضتها الجائحة، لتزداد الأمور صعوبة حين تواجه لاعباً يعرف عنك مجمل نقاط قوتك وضعفك، الأمر الذي أدى إلى خوض مباراة طويلة استمرت ساعتين و20 دقيقة».

ووعد الجزيري الجمهور العريض الذي يقف خلفه دائماً في «تنس دبي»، بالعودة العام المقبل، بطموح تقديم مستويات أفضل، وقال: «أشكر هذه البطولة على دعمها المستمر لي بوصفي لاعباً عربياً، إلا أن عوامل كثيرة يجب تصحيحها قبل العودة إلى هنا العام المقبل بطموح تقديم مستويات سبق لي أن أظهرتها هنا في دبي، مع بلوغي نصف النهائي في 2017، وربع النهائي في مناسبتين».

وأكمل: «دفعت ضريبة غالية على صعيد عدم القدرة على تحسين تصنيفي العالمي، جراء تغييرات لم تسر على الوجه المطلوب في العام الماضي، سواء على المستوى الفني أو التدريبي، ومنها عدم استطاعتي التأقلم مع النوع الجديد للمضرب الذي ألعب به، وأنا عازم على تصحيح المسار، وتحسين تصنيفي واكتساب المباريات التي تعد السبيل الوحيد لمواصلة تطوير اللاعب».

واختتم: «سأتوجه بعد مغادرتي دبي إلى تونس للدفاع عن ألوان المنتخب الوطني في كأس «ديفيز» في مواجهة صعبة تجمعنا مع منتخب البوسنة».

شاب مغمور يقصي حامل اللقب الروسي كاراتسيف

حقق الشاب الأميركي ماكينزي ماك دونالد المصنف 61 عالمياً مفاجأة من العيار الثقيل، بإقصاء حامل اللقب الروسي أصلان كاراتسيف المصنف السابع عالمياً من الدور الأول في بطولة «سوق دبي الحرة» في نسختها الـ30، عقب فوز اللاعب الأميركي البالغ من العمر 26 عاماً بواقع مجموعتين دون رد (6-4 و6-3)، في مباراة أقيمت أمس على الاستاد الرئيس في ملاعب «سوق دبي الحرة» في منطقة القرهود.

واحتاج ماكينزي إلى ساعة و39 دقيقة لإقصاء كاراتسيف، بعد مجموعة أولى تمكن خلالها الأميركي من كسر إرسال منافسه الروسي في الشوط الـ11 الذي قاده إلى حسم المجموعة بواقع (7-5) في 60 دقيقة، قبل أن يواصل كاراتسيف أداءه غير المقنع مع بداية المجموعة الثانية وخسارة إرساله في مناسبتين، ومنح منافسه الأميركي الأفضلية نحو حسم نتيجة المجموعة (6-3) في غضون 39 دقيقة

وواصلت المفاجآت فرض نفسها، بوداع وصيف نسخة العام الماضي الجنوبي إفريقي لويد هاريس المصنف 35 عالمياً من الدور الأول، عقب خسارته أمام المصنف 69 على العالم السلوفيني أليكس مولكان بواقع مجموعتين دون رد (3-6 و3-6) في مباراة اقتصرت على 66 دقيقة.

العوضي والجناحي يودّعان الزوجي

ودع الثنائي الإماراتي عمر العوضي وعبدالرحمن الجناحي منافسات الزوجي، عقب خسارتهما أمس في ثاني أدوار البطولة أمام الثنائي المكون من الأميركي أوستن كراجيك والفرنسي أدوار روجر فاسيلين، بواقع مجموعتين دون مقابل جاءت نتائجهما (6-0 و6-0) في مباراة أقيمت على الملعب الفرعي الثاني ضمن ملاعب «سوق دبي الحرة».

طباعة