داسيلفا: مباراة كلباء وعجمان تستحق أن تدخل موسوعة «غينيس»

أظهر مدرب اتحاد كلباء، الأوروغوياني خورخي دا سيلفا، غضبه من قرارات الصافرة خلال لقاء فريقه مع عجمان، مساء أمس السبت.

وخسر النمور أمام عجمان 3-4 لحساب الجولة 16 من دوري أدنوك، وهي المباراة التي شهدت احتساب أربعة ضربات جزاء على اتحاد كلباء.

وقال خورخي دا سيلفا في مؤتمر صحافي إن التحكيم يُقدم صورة سيئة عن الدوري الإماراتي ومن الصعب أن تنجح الجهود القائمة حاليا من قبل مسؤولية لتطوير المسابقة.

وأضاف: «يتم دعوتنا لورش عمل ومؤتمرات لتطوير الدوري الإماراتي، فيما ينسف التحكيم تلك الجهود بقرارات تؤثر على النتائج وقوة المسابقة بشكل عام.

وأشار:»تستحق مباراتنا ضد عجمان أن تدخل موسوعة غينيس للأرقام القياسية، باحتساب أربعة ضربات جزاء لفريق واحد، فيما تجاهل الحكم احتساب ضربة جزاء لنا كانت واضحة وضوح الشمس دون أن يُكلف نفسه التأكد من صحتها وإعادة مشاهدتها عبر تقنية (الفار)، في الوقت الذي كان الحكم فيه مستعدا لتقديم ضربة جزاء مع الدقيقة الرابعة من بداية اللقاء لولا تدخل تقنية الفار«.

وكان حكم الساحة، يوسف الجسمي، قد الأنظار في لقاء عجمان واتحاد كلباء، والذي جرى مساء السبت، باحتسابه خمسة ضربات جزاء في مباراة واحدة للمرة الأولى في دوري أدنوك للمحترفين.

وأيد محللون في القنوات الفضائية قرارات يوسف الجسمي فيما يتعلق بضربات الجزاء التي شهدتها المباراة، وكانت المُلاحظة الوحيدة على قرارات الصافرة هي عدم احتساب ضربة جزاء لمصلحة اتحاد كلباء في الدقيقة 16 من بداية اللقاء لتعرض ملابا للعرقلة من قبل مدافع عجمان داخل الصندوق.

بدوره أكد مدرب عجمان، الصربي، غوران، أن فريقه استحق الخروج فائزا بنقاط مباراته ضد اتحاد كلباء على الرغم من أن الفوز جاء في وقت متأخر من عمر المباراة.

طباعة