المنتخب الإماراتي يستعد لمباراة إيران.. ومارفيك يستدعي لاعباً واحداً للقائمة

عاد المنتخب الوطني الإماراتي لكرة القدم إلى التدريبات مجدداً تحضيرا لمواجهة المنتخب الإيراني الثلاثاء المقبل (18:30 بتوقيت الإمارات)، في الجولة الثامنة من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم "قطر 2022"، ضمن المجموعة الأولى، التي تضم إلى جانبهما منتخبات كوريا الجنوبية، لبنان، العراق وسوريا.

واستدعى الجهاز الفني بقيادة الهولندي فان مارفيك، مدافع نادي الشارقة شاهين عبدالرحمن للقائمة من جديد بعد تعافيه من الوعكة الصحية، فيما تم استبعاد مهاجم شباب الأهلي محمد جمعة بداعي الإصابة وحاجته للعلاج والراحة.

وأدى المنتخب تدريبه الأول الجمعة في ملعب الوصل حيث خضع اللاعبون الذين شاركوا في المباراة إلى تدريبات استشفاء، فيما تدربت المجموعة التي لم تشارك بصورة أساسية، وستتواصل التدريبات بصورة يومية حتى موعد السفر إلى العاصمة الإيرانية طهران غداً الأحد عبر مطار دبي الدولي.

ويُسابق الجهاز الفني الوقت لإعداد اللاعبين بالصورة المطلوبة للمواجهة المهمة، في الأول من فبراير المقبل باستاد ازادي بالعاصمة طهران .

 

الغساني: هدفي تتويج لجهود زملائي

أكد لاعب المنتخب الوطني يحيى الغساني أن تسجيله للهدف الثاني في شباك المنتخب السوري جاء نتيجة لتعاون زملائه اللاعبين، مؤكداً أن الهدف تتويج لجهد جماعي، معرباً عن سعادته الكبيرة بتسجيل أول أهدافه مع الأبيض، واعداً بمواصلة العمل من أجل ظهور أفضل في المباريات المقبلة.

وأوضح الغساني أن انتصار المنتخب وحصده للنقاط الثلاث، أسعده أكثر من سعادته بهدفه الدولي الأول، مبيناً أن تحقيق نتائج جيدة للأبيض أهم عنده من المجد الشخصي، مشيراً إلى أن الجميع يعمل بروح الفريق الواحد ، متمنياً أن يوفقوا في اسعاد الجماهير الإماراتية.

وقدم اللاعب الشاب شكره للجهاز الفني على منحه فرصة المشاركة في هذه المباراة المهمة، وتجديد الثقة في قدراته، وهو الأمر الذي حفزه كثيراً لتقديم أفضل مستوى والعمل مع زملائه لتحقيق الفوز، آملاً أن تتواصل انتصارات الأبيض في المباريات المتبقية.

وقال: "الجهاز الفني يقوم بعمل كبير، ويحرص على تجهيز اللاعبين بصورة مثالية، ويمنح فرصة المشاركة لأكبر عدد من اللاعبين، كما أشكر الجهاز الإداري الذي يقوم بدور كبير، في توفير كل المطلوبات، الجميع يجتهد لتحقيق الهدف، وأتمنى أن تُكلل  هذه المساعي بالنجاح".


علي خصيف: الانتصار جاء في الوقت المناسب

هنأ حارس مرمى المنتخب الوطني علي خصيف، الجماهير الإماراتية بالفوز الثمين الذي حققه المنتخب على سوريا، معتبراً أن الانتصار جاء في الوقت المناسب، ليمنح الجميع الأمل في مواصلة مشوار التصفيات لتحقيق الهدف المنشود.

وأشاد خصيف باللاعبين الشباب الذين قدموا مستويات متميزة خلال المباراة، وأدوا بصورة رائعة، مشيراً إلى أن المنتخب عانى غيابات مؤثرة قبل انطلاقة اللقاء، لكن من عوضوا الغائبين كانوا عند حسن الظن، ونجحوا في سد الفراغ وأسهموا بصورة كبيرة في تحقيق الفوز.