رابطة المحترفين تستعرض الخطة الأمنية وتحدد بوابات الجماهير

كأس السوبر.. «عقدة» الجزيرة و«اللعبة المفضّلة» لشباب الأهلي

شباب الأهلي فاز في ذهاب الدوري الموسم الحالي على الجزيرة. من المصدر

يسعى فريق الجزيرة لوضع حد لـ«عقدة السوبر»، التي لازمته في أربع مناسبات سابقة، وذلك حين يواجه شباب الأهلي غداً في نسخة مكررة عن عام 2016. وستكون الموقعة الكبرى على استاد هزاع بن زايد في العين، ويستند «فرسان دبي» بقوة إلى تاريخ مميز في كأس السوبر، إذ يعد الأكثر تتويجاً في هذه المسابقة.

وسبق له أن ظهر سبع مرات، منذ انطلاق المسابقة في عصر الاحتراف عام 2008، حيث حصد اللقب خمس مرات، وخسر مرتين، الأولى أمام العين في 2009 بركلات الترجيح، والثانية ضد الشارقة بركلات الترجيح أيضاً في عام 2019.

في المقابل، شارك الجزيرة في أربع مناسبات سابقة، خسرها جميعاً، الأولى في 2011 من الوحدة بركلات الترجيح، ثم من العين بركلات الترجيح أيضاً في 2012، وخسر اللقب أمام شباب الأهلي في 2016، بهدفين مقابل هدف، وأمام الوحدة في 2017 بهدفين دون رد. يذكر أن شباب الأهلي فاز في الموسم الجاري في ذهاب دوري أدنوك على الجزيرة 2-1.

وأحرز العين اللقب ثلاث مرات من أصل خمس مناسبات، ثم الوحدة، الذي شارك أربع مرات، وفاز في ثلاث، ثم الشارقة في مناسبتين، فاز في واحدة وخسر مثلها، ومرة واحدة لكل من النصر الذي خسر اللقب أمام العين، والإمارات الذي توج بالكأس على حساب الوحدة.

وشهدت النُسخ الـ13 السابقة من مباراة السوبر تسجيل 32 هدفاً، بينها هدف بنيران صديقة، سجله محمد فوزي لاعب الجزيرة في مرمى فريقه خلال اللقاء الذي جمعه بشباب الأهلي عام 2016. وفي تاريخ السوبر، سجل المواطنون 14 هدفاً، واللاعبون الأجانب 18 هدفاً. ويعد الشوط الثاني الأكثر تسجيلاً في مباريات السوبر، إذ شهد 21 هدفاً، مقابل 11 فقط سُجلت في الشوط الأول. وحضرت ركلات الجزاء في أربع مرات، سُجل منها في ثلاث مناسبات، وأخفق لاعب شباب الأهلي الأسبق المصري حُسني عبدربه في تسجيل واحدة.

وانتهت خمس مباريات للسوبر بركلات الترجيح، بعد أن خاصمت ثلاثة لقاءات الشباك، وانتهت بالتعادل السلبي، فيما انتهت مباراتان بالتعادل الإيجابي 2/2 و3/3.

ولا يرتبط اللاعبون المواطنون بذكريات طيبة مع مباريات السوبر، حيث حصلوا فيها على سبع بطاقات حمراء، كانت من نصيب إسماعيل مطر، ومحمد الشحي، وماجد حسن، وعدنان حسين، ومحمد عبدالرحمن، وسالم راشد، والحسن صالح، دون أن يحصل اللاعبون الأجانب على أي بطاقة حمراء. وكانت مباراة الوحدة مع الإمارات، التي جرت في عام 2010، الأكثر ظهوراً للبطاقات الحمراء، بحصول لاعبي الوحدة إسماعيل مطر ومحمد الشحي، ولاعب الإمارات عدنان حسين، عليها.

في جانب آخر، عقدت رابطة المحترفين، أول من أمس، الاجتماع التنسيقي الخاص بالكأس، حيث تم استعراض جميع الترتيبات والخطة الأمنية للمباراة، التي تتضمن توزيع أفراد الأمن الخاص، وقائمة المواد المسموح بدخولها، وتقرر فتح البوابات للجماهير في الساعة 5:45 مساء، وبالنسبة للبوابات المخصصة لجمهور الجزيرة فهي كالتالي: كبار الشخصيات وفئة بريميوم (بوابة A)، والدرجة الأولى (بوابة 1)، والثانية (4 و5)، والثالثة (2 و3). بينما لجمهور شباب الأهلي:

كبار الشخصيات وفئة بريميوم (بوابة B)، والدرجة الأولى (10)، والثانية (6 و7)، والبوابتان 8 و9 للدرجة الثالثة.

سلطان المرزوقي.. حكماً لمباراة «السوبر»

علمت «الإمارات اليوم» أن لجنة الحكام في اتحاد الكرة عيّنت طاقم تحكيم بقيادة سلطان المرزوقي لإدارة مباراة كأس السوبر. وجاء اختيار اللجنة بناءً على الخبرة التي يتمتع بها المرزوقي في إدارة العديد من المباريات المهمة، محلياً ودولياً، بجانب كونه من الحكام النخبة على مستوى آسيا.

أرقام من تاريخ «السوبر»

 

■ شباب الأهلي الأكثر تتويجاً في المسابقة بخمسة ألقاب.

■ الجزيرة من دون لقب، وخسر الكأس في أربع مناسبات، بينها مرة أمام شباب الأهلي.

■ 32 هدفاً تم تسجيلها في الكأس منذ عصر الاحتراف، منها 21 في الشوط الثاني.

■ لم يسبق أن تلقى اللاعبون الأجانب أي بطاقة حمراء في هذه المسابقة.

■ 5 من أصل 13 مباراة انتهت بركلات الترجيح.

■ مباراة الوحدة و«الصقور» في 2010 شهدت أكبر عدد من البطاقات الحمراء، بواقع ثلاث بطاقات.

• 6 لاعبين يتصدرون قائمة الهدافين في تاريخ «السوبر» بهدفين لكل من: إيمرسون، وهوغو هنريكي، ومراد باتنا، وكريم كركار، وايمانويل أيمونيكي، وإبراهيما دياكيه.

سجل الأبطال

- 2008: شباب الأهلي.

- 2009: العين.

- 2010: الإمارات.

- 2011: الوحدة.

- 2012: العين.

- 2013: شباب الأهلي.

- 2014: شباب الأهلي.

- 2015: العين.

- 2016: شباب الأهلي.

- 2017: الوحدة.

- 2018: الوحدة.

- 2019: الشارقة.

- 2020: شباب الأهلي.

طباعة