أبطال الفورمولا1 يترقبون سباق ياس بالمسار الجديد

توقعات ببلوغ سرعة السيارات 300 كم/ ساعة عند وصولها إلى المنعطف الشمالي الحاد لحلبة ياس. من المصدر

يترقب سائقو الفورمولا1 والفرق المشاركة في السباق الختامي لجائزة الاتحاد للطيران الكبرى، تحدياً جدياً كلياً بحلبة مرسى ياس في أبوظبي، بمسارها الجديد البالغ طوله 5.28 كم، والذي تم تعديله للمرة الأولى منذ افتتاحها قبل 13 عاماً.

وقالت اللجنة المنظمة للسباق في بيان: «بعد خضوع المسار لعمليات تعديل موسعة خلال موسم الصيف في ثلاث مناطق، تشمل المنعطف الشمالي الحاد، ومنطقة المرسى وقسم الفندق، يتيح المسار الجديد الأقصر للسيارات اجتيازه في زمن أقصر، ويسمح للسائقين بالاقتراب من بعضهم بعضاً بشكل أكبر، خلال المنعطفات، ليوفر لهم فرصاً إضافية للتجاوز».

وكانت فرق عدة قد أجرت اختبارات على أجهزة المحاكاة استعداداً للسباق، وأظهرت هذه الاختبارات احتمال انخفاض زمن اللفة بمقدار 13 ثانية، ومن المحتمل أن تواجه فرق الفورمولا1 مفاجآت غير متوقعة نتيجة لزيادة معدل السرعة خلال اللفات والانخفاض الكبير في زمن اللفات والمتوقع أن يكون في حدود دقيقة و23 ثانية.

وتعمل الفرق لجمع أكبر قدر ممكن من البيانات خلال حصص التجارب الحرة الثلاث يومي الجمعة والسبت، استعداداً لحصة التجارب التأهيلية التي تقام عصر يوم السبت، إذ من المتوقع أن تبلغ سرعة السيارات 300 كم/ساعة عند وصولها إلى المنعطف الشمالي الحاد، فيما تفرض السرعة العالية وزاوية الميلان على منعطف المرسى الجديد تحدياً غير مسبوق على الحلبة، قبيل توجه السيارات إلى قسم الفندق، حيث تم توسيع قطر المنعطفات ليجتازها السائقون بانسيابية أكبر لاكتساب تسارع أفضل وصولاً إلى المنعطف الأخير والمسار المستقيم على خط البداية/ النهاية.

وتهدف تعديلات المسار في قسم الفندق إلى إتاحة المجال للسائقين للحفاظ على المسافات المتقاربة فيما بينهم، ويسهم توسيع زاوية المنعطفات في التقليل من انزلاق الإطارات.

طباعة