بومضل واثق من قدرة الفريق على العودة إلى «المحترفين»

مدرب حتا: أنتهج أسلوب المدرسة الفرنسية.. وليس لدي أساسي وبديل

حتا ظهر بقوة في المباريات الأخيرة بدوري الهواة. من المصدر

قال مدرب فريق حتا، الجزائري فؤاد بومضل، إن «النتائج التي حققها (الإعصار) في الجولات الأربع الماضية، ونيله 12 نقطة ثمينة مستحقة، يعكسان إمكانات اللاعبين وعطاءهم في الملعب»، وأشار إلى أنه «يعتمد على أسلوب المدرسة الفرنسية في تدريب الفريق، وبالنسبة له ليس لديه لاعب أساسي وآخر بديل، وأن عطاء اللاعب هو الفيصل»، وقال إن الجهاز الفني للفريق يعمل على أن يواصل الفريق تفوقه، لتعزيز حظوظه في المنافسة على الصعود والعودة في الموسم المقبل لدوري أدنوك للمحترفين.

وقال بومضل لـ«الإمارات اليوم»: «المدرسة الفرنسية في التدريب تعتمد على الأداء الجماعي، وتوظيف اللاعبين بمهام فنية محددة تتناسب وحاجة كل مباراة، والمردود الفني المميز للاعبين هو ما يقودهم إلى التشكيلة الأساسية».

وتابع: «نتدرب ونخوض المباريات بحسب الإمكانات المتاحة للاعبي الفريق، وهي جيدة وتبشر بالخير، والفريق يتمتع بلغة تواصل كروية خاصة به، تعد الأسلوب المثالي لصناعة الهجمات، بداية من خط الدفاع ووصولاً إلى مرمى الفريق المنافس، وهذا الأسلوب نفسه عند التصدي لهجمات الفريق الآخر»، وأكد أنه وجد عند تسلمه تدريب الفريق أنه كان في حاجة إلى إعادة توظيف للاعبين، بما يتناسب وإمكاناتهم الفنية، وإلى زرع الثقة في نفوسهم لتحقيق الفوز في المباريات.

وقال أيضاً: «لا نطلب من اللاعبين تنفيذ واجبات لا يستطيعون القيام بها، بل خوض المباريات وإجراء التدريبات بالواقعية المتاحة، وهو ما أتاح لنا تقديم مردود فني يناسب إمكانات كل لاعب وحسب عمره في الملاعب».

وأوضح: «ليس المهم بالنسبة لي خبرة اللاعب أو عدد مبارياته التي خاضها، بقدر العطاء الذي يقدمه خلال المباريات، وسنعتمد على جميع اللاعبين في المباريات، ولن يكون هناك أساسي وبديل»، وأكمل: «الدوري لايزال في بدايته، لذلك لن نستبق الأحداث، وسنرى أن جميع المباريات التي سنخوضها مهمة جداً، أياً كان الفريق المنافس، انطلاقاً من أهمية كل نقطة في البطولة». يذكر أن فريق حتا يحتل المركز الرابع في ترتيب دوري الدرجة الأولى برصيد 17 نقطة، بينما يتصدر البطولة البطائح برصيد 20 نقطة والعربي 19 ثم دبا الفجيرة 18.

• 4 انتصارات متتالية حققها حتا في آخر الجولات بدوري الهواة، رفعت رصيده إلى 17 نقطة في المركز الرابع.

طباعة