نجم الوحدة الصاعد يرد على منتقدي مارفيك

صنع اللاعب الصاعد عبدالله حمد (20 عاماً)، هدفين، ليسهم بشكل مباشر في فوز فريقه الوحدة، 3-1، على مضيفه الظفرة، اليوم الجمعة، على استاد حمدان بن زايد، ضمن الجولة الثامنة لدوري أدنوك للمحترفين لكرة القدم، واحتفظ «العنابي» بسجله الخالي من الهزائم في الموسم الحالي، كما رفع رصيده إلى 14 نقطة، بينما تجمد الظفرة عند سبع نقاط.
ووقف اللاعب الشاب خلف تسجيل الهدفين الأول والثالث وضع بهما كل من السوري عمر خريبين والبرتغالي فابيو مارتينز على التوالي في مواجهة المرمى، وكان تألق اللاعب الشاب دفع مدرب المنتخب الوطني، بيرت فان مارفيك لاستدعائه للمنتخب الوطني خلال التصفيات الحالية المؤهلة لكأس العالم في قطر، لكن المدرب واجه انتقادات في منحه للاعب صغير في السن مثل هذه الفرصة مع وصول التصفيات لمراحل الحسم.
وبالعودة للمباراة فقد قصّ الوحدة شريط أهداف المباراة في وقت مبكر جداً من عمر اللقاء، بواسطة مهاجمه السوري عمر خريبين في الدقيقة الثانية من عمر اللقاء، مستفيداً من تمريرة عبدالله حمد وضعته في مواجهة المرمى، ليسدد اللاعب الكرة في الزاوية المغلقة، ساهم في إراحة أعصاب فريقه.
وعاد الضيوف وسجلوا الهدف الثاني في اللقاء بواسطة المخضرم إسماعيل مطر الذي سدد ركلة ثابتة بطريقة رائعة في أقصى الزاوية اليسرى لحارس الظفرة خالد السناني عجز الأخير في التعامل معها لتسكن شباكه، وتضاعفت معاناة أصحاب الأرض بعد طرد لاعبه خلف الحوسني بالبطاقة الصفراء الثانية في الدقيقة 26.
وانطلق الشوط الثاني بسيطرة وحداوية وسط محاولات متقطعة لأصحاب الأرض، وهو ما دفع الوحدة لزيادة غلته من الأهداف وجاء الهدف الثالث بواسطة البرتغالي فابيو مارتينز في الدقيقة 68 بصناعة عبدالله حمد، فيما سجل البرازيلي بيدرو بافلوف هدف الظفرة الوحدة في الدقيقة 73.

 

طباعة