الجزيرة يستعيد توازنه على حساب بني ياس.. وتعادل بطعم الهزيمة لـ «الملك» أمام العروبة

كلباء يعيد النصر إلى «دائرة الشك»

كامارا كلمة السر في انتصارات كلباء الأخيرة. من المصدر

عاد النصر إلى دائرة الشك والهزائم مجدداً، وهذه المرة بشكل قاس ومرير على أرضه وبين جمهوره بثلاثية نظيفة أمام كلباء. في المقابل، استمرت المعاناة لفريق الشارقة، واكتفى بتعادل بطعم الهزيمة أمام مضيفه العروبة، بينما عاد الجزيرة إلى سكة الانتصارات بثنائية نظيفة أمام بني ياس، وذلك ضمن منافسات الجولة الثامنة في دوري أدنوك للمحترفين. وخيّب النصر آمال جمهوره، بعد أن عاد الأسبوع الماضي من ملعب الشارقة بفوز بالنتيجة نفسها (صفر-3)، لكنه خسر بالنتيجة نفسها على أرضه، من فريق احتفل أمس بثاني انتصار له في الدوري فقط.

وظل النصر بنقاطه الـ13، بينما رفع كلباء رصيده إلى 10 نقاط، وبات قريباً من منطقة الأمان في وسط الترتيب، بفضل التألق الكبير للمقيم الغيني عثمان كامارا، صاحب ثنائية من ثلاثية الفريق، والذي يعتبر سبب الانتصارات الثلاثة للفريق في هذا الموسم بكل المسابقات.

ولم يستغرق كلباء أكثر من 14 دقيقة ليحرز هدفين في الدقيقتين 12 و14 عن طريق كامارا، الذي تابع كرة من داخل الجزاء، تسببت في إرباك حارس النصر، لتهدي كلباء أول أهدافه، وعاد كلباء ليستغل أخطاء دفاع النصر، وهذه المرة من قبل الروماني روبرت زولج، الذي انفرد بالمرمى، وعزز النتيجة 2-صفر.

وعانى النصر كثيراً للعودة في النتيجة، إذ رغم استحواذه على الكرة لم يتمكن لاعبوه، ومنهم ضياء سبع، من تشكيل أي خطورة على مرمى كلباء. وأكد كلباء فوزه في الشوط الثاني بهدف ثالث، بخطأ من لاعب النصر ريان مينديز، حيث وصلت الكرة إلى أحمد جشك نجم كلباء، الذي راوغ مدافع النصر والحارس وسدد، لكن كرته اصطدمت بالقائم، لتعود إلى كامارا، الذي سدد في المرمى، معلناً عن فوز كلباء بثلاثية.

العروبة يفرض التعادل

فرض العروبة التعادل على ضيفه الشارقة 2-2، وكان قريباً من تحقيق الفوز لولا يقظة حارس الشارقة عادل الحوسني، وتسرع مهاجمي العروبة في إنهاء الهجمات، ليصبح رصيد العروبة أربع نقاط، وارتفع رصيد الشارقة إلى 13 نقطة. وسجل الشارقة هدفه الأول في الدقيقة الأولى عن طريق البرازيلي كايو، بعد مرور 28 ثانية من بداية المباراة، مستفيداً من هجمة بدأت من الأوزبكي شوكوروف، ومناولة من مالانجو، لينفرد كايو ويسجل في المرمى، لكن العروبة عادل النتيجة، عن طريق النيجيري كينجسلي في الدقيقة 7، مستفيداً من كرة عرضية وصلته من البرازيلي جان لوكا، الذي لعبها بشكل فني متقن.

ونجح الشارقة في تسجيل الهدف الثاني عن طريق شاهين عبدالرحمن، عندما سدد الكرة التي وصلته من كايو برأسية قوية هزت الشباك في الدقيقة 23. وفي الشوط الثاني نجح العروبة في تسجيل هدف التعادل عن طريق كينجسلي، مستفيداً من خطأ دفاعي، في الدقيقة 63، بعدها فرّط لاعبو الفريقين في العديد من الهجمات السهلة أمام المرمى، خصوصاً العروبة، لتنتهي بالتعادل بهدفين لكل منهما.

وفي المباراة الثالثة، استعاد الجزيرة توازنه على حساب بني ياس، حيث قص الدولي، عبدالله رمضان، شريط أهداف المباراة في الدقيقة 49، من كرة ثابتة بتسديدة بطريقة مخادعة.

وشهد الشوط الثاني ضغطاً من جانب الضيوف لتعديل النتيجة، حصلوا على أثره على أكثر من فرصة، لكن المهاجم المالي عبدالله ديابي استطاع أن يسجل هدف الاطمئنان للجزيرة في الدقيقة 65، ليرفع الجزيرة رصيده إلى 16 نقطة، بينما تجمدت نقاط «السماوي» عند ست نقاط.

وتعرض مدافع الجزيرة، خليفة الحمادي، للإصابة بعد تصادمه مع زميله الحارس علي خصيف، ومهاجم بني ياس السويدي، إسحاق ثلين، ليغادر الملعب بعدها.

 

طباعة