عاجل.. الإمارات تستضيف مونديال الأندية

أكد الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئس اتحاد الإمارات لكرة القدم أن السمعة الدولية الناصعة  لدولة الإمارات في جميع المجالات، ومنها الرياضية  شكّلت عاملاً حيوياً في منح دولة الإمارات حق استضافة كأس العالم للأندية نسخة 2021، مشيراً إلى أن الأسرة الرياضية الدولية تعد الإمارات عاصمة للرياضة العالمية, خاصة بعد النجاحات الكبيرة التي حققتها في جميع البطولات التي استضافتها, منها مونديال الأندية ( 2009, 2010, 2017, 2018).

وتقدم الشيخ راشد بن حميد النعيمي بالشكر الجزيل للقيادة الرشيدة على دعمها المتواصل للرياضة وعلى تهيئة كل الظروف المناسبة لاستضافة الأحداث الرياضية القارية والدولية، وقال: "نحن محظوظون بقيادتنا الحكيمة  التي تقدم للوسط الرياضي دعماً غير محدود من أجل أن يحقق أهدافه".

وأكد الشيخ راشد بن حميد النعيمي: " "دولة الإمارات بحمد الله وبفضل قيادتها الرشيدة حازت ثقة المؤسسات والهيئات الدولية، لما تتمع به من سمعة طيبة  في جميع الجوانب، وهي سبّاقة وجاهزة لاستضافة الكثير من الأحداث العالمية العامة والرياضية، وخير دليل على ذلك النجاح الباهر الذي يحققه أكسبو 2020 دبي".

وأشار إلى أن الإمارات تمتلك بنية تحتية متينة ولديها منشآت رياضية متطورة، وفيها خدمات طبية متقدمة جداً، فضلاً عن التقدم التقني، ووجود مواصلات حديثة وفنادق فاخرة وبيئة ساحرة، وكل هذه العناصر تُسهم في إنجاح المسابقة الدولية، إضافة إلى وجود جمهور من مختلف الجنسيات شغوف بلعبة كرة القدم .

وأضاف: "الخبرات التي اكتسبها أبناء وبنات الإمارات أصبحت واسعة في مجال تنظيم الأحداث الدولية، والمتطوعون في بلادنا يعشقون العمل في الأحداث الرياضية الكبيرة، وهم الشريان الحيوي للإبداع, حيث سجلوا حضوراً لافتاً في البطولات السابقة التي استضافتها الدولة"، مشيراً إلى أن هذه الاستضافة ستمنح فريق الجزيرة بطل مسابقة دوري المحترفين للموسم 2020-2021 فرصة المشاركة في هذه البطولة التي تضم أندية عريقة, وهذا أمر مهم يساعد على تطوير فرقنا ولاعبينا.

وأشاد الشيخ راشد بن حميد النعيمي بالتعاون المتواصل مع مجلس أبوظبي الرياضي ودوره الكبير في تهيئة أفضل السبل لهذه الاستضافة .

وأضاف أن تنظيم كأس العالم للأندية في العاصمة أبوظبي سيمنح فرصة لسكان الإمارات ولمحبي الكرة في العالم للاستمتاع بهذه التظاهرة الكروية، مؤكداً قدرة أبناء وبنات الإمارات على إنجاح هذا الحدث الرياضي، وإضافة إنجازات تنظيمية لسجلنا الرياضي.

واختتم رئيس اتحاد الكرة تصريحه بالترحيب بالفرق المشاركة وجماهيرها, متمنياً للأندية من جميع القارات أن تحقق أهدافها في هذه البطولة الكروية المهمة، مؤكداً أن اللاعبين وأفراد البعثات والإعلاميين والجمهور سيكونون سعداء في دار زايد الخير, وسيستمتعون بأجوائها وبيئتها الآخاذة الساحرة .

 

طباعة