مضمار ميدان العالمي يستضيف «ملتقى دبي لشركاء الفروسية» 23 أكتوبر الجاري

صورة

أعلن نادي دبي للفروسية ونادي دبي لسباق الخيل عن استضافة «مضمار ميدان» العالمي لــ «ملتقى دبي لشركاء الفروسية» في 23 أكتوبر الجاري، بمشاركة أكثر من 200 شخص من نخبة صناع القرار وملاك الخيل، إلى جانب كبرى الشركات العالمية المختصة في هذا المجال، لمناقشة فرص العمل المستقبلية التي من شأنها دعم هذه الصناعة المربحة، والتي تصل قيمة مشاريعها المستقبلية إلى ما يقارب 400 مليون دولار أمريكي.

 ويأتي هذا الحدث في سياق الدور المحوري الذي تلعبه دبي في قطاع الفروسية بالعالم، لاسيما وأنها تحتضن الحدث العالمي الضخم المتمثل في «كأس دبي العالمي»، والذي تبلغ إجمالي قيمة جوائز أشواطه المالية 30.5 مليون دولار، منها 12 مليون دولار أمريكي للشوط الرئيسي، كما تحتضن الإمارات عدداً من أفضل أندية الفروسية في العالم، حيث تسعى هذه الأندية على الدوام لتحقيق التميز ما يجعلها في حالة بحث مستمر عن المنتجات الجديدة ومقدمي الخدمات والموردين، في سوق يبلغ متوسط إنفاقها 100 مليون دولار أمريكي سنوياً، وتبلغ تكلفة الرعاية السنوية لخيول السباق في الإمارات، نحو 30.000 دولار أميركي للخيل الواحد، بينما يقدر المبلغ الإجمالي لرعاية الخيول حوالي 570 مليون دولار أميركي في السنة.

 وأكد الشيخ راشد بن دلموك آل مكتوم، رئيس نادي دبي للفروسية ونادي دبي لسباق الخيل، أن دعم صناعة الخيول والحفاظ عليها يقع ضمن أولويات دبي، حيث يبذل نادي دبي للفروسية ونادي دبي لسباق الخيل جهوداً حثيثة لدعم مختلف القطاعات التي تخدم أندية الفروسية والاسطبلات، ويحرص باستمرار على أن تكون السلع الخاصة بالقطاع على مستوى عالٍ من الجودة.

وقال الشيخ راشد بن دلموك آل مكتوم: «شعار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، دائماً التميز، ولا يعرف سموه غير المركز الأول، وكيفما نظرنا في عالم الفروسية سواءً محلياً أو عالمياً فإن اسم فارس العرب واسهاماته ودعمه المتواصل وأفكاره الملهمة تأتي في مقدمة الحوافز التي تشجع على العطاء والمثابرة في هذا المجال».

 قال نويل جرينواي، الشريك الإداري في Great Minds Event Management، إن «هذا الحدث يعتبر بمثابة فرصة ذهبية للاستثمار بالفروسية في المنطقة. ونحرص أن يكون الحدث بمثابة ملتقى لشركاء الفروسية انطلاقاً من دبي، حيث سيستعرض عدد كبير من ملاك الخيل والمهتمين بها، أحدث المنتجات والخدمات التي تتعلق بصناعة الخيل، بالإضافة لأحدث التقنيات والمنتجات المبتكرة والمتميزة، بتنظيم من نادي دبي للفروسية ونادي دبي لسباق الخيل، وهما من أكبر مُنظمي سباقات الخيل في الشرق الأوسط». لافتاً إلى أن الملتقى سيقام ليوم واحد فقط، وسيحضره عدد من صناع القرار والمسؤولين عن المشتريات والتسويق في هذا القطاع.

 وترتبط دبي ارتباطاً وثيقاً بسباقات الخيول، حيث تم تنظيم أول سباق في أكتوبر عام 1981 في منطقة «ند الشبا» ورأى نادي دبي لسباق الخيل النور بتأسيسه في عام 1992 ليواصل قطاع الفروسية النمو والازدهار بعد إطلاق النسخة الأولى لكأس دبي العالمي في عام 1996 الذي عزز من مكانة الدولة عموماً ودبي على وجه الخصوص كمركز إقليمي لاستضافة أحد أغلى سباقات الخيول في العالم بهدف تطوير صناعة سباق الخيل والترويج لها خاصة بعد تدشين التحفة العالمية «مضمار»ميدان«عام 2010 والذي أصبح المقر الجديد لكأس دبي العالمي ويعتبر أكبر مرفق سباقات متكامل في العالم بسعة استيعابية تصل لأكثر من 60000 متفرج.

ويلعب»مضمار ميدان«دوراً رئيسياً في خارطة سباقات الخيل الدولية، كما ويشرف»نادي دبي لسباق الخيل" على 15 إسطبل مخصصاً لتدريب الخيول، حيث تأسس النادي في عام 2002 لتنظيم واستضافة الفعاليات الرياضية الخاصة بأنشطة الفروسية على المستوى المحلي والدولي في مدينة دبي الدولية للقدرة، كما يقوم بتنظيم عدد من سباقات القدرة والتحمل والترويض. بينما يشرف نادي دبي للفروسية على 32 إسطبلًا من الإسطبلات المخصصة لسباقات القدرة والتحمل مثل: إسطبل (إم 7)، وإسطبل (إف 3)، وإسطبل (إم أر إم). ويشرف أيضًا على الفعاليات الخاصة بسباقات قفز الحواجز في مركز الإمارات للفروسية

طباعة