العضب: حلة جديدة بالكامل في الموسم الجديد تتضمن فعاليات مجتمعية

حضور سباقات «ميدان» و«كرنفال كأس دبي» مجاناً لحاملي تذاكر «إكسبو 2020»

صورة

أكد عضو مجلس الإدارة المدير العام لنادي دبي لسباق الخيل، اللواء خبير محمد العضب، أن سباقات مضمار ميدان و«كرنفال كأس دبي العالمي» في موسمها الجديد، متاحة بالمجان أمام حاملي تذاكر الدخول إلى معرض «إكسبو 2020 دبي»، سواء للقادمين من الخارج أو الجمهور المحلي، في ظل تزامن سباقات المضمار العالمي، التي تستهل في الرابع من نوفمبر المقبل، وتمتد إلى مارس 2022، مع استضافة دبي لمعرض «إكسبو»، الحدث الأضخم عالمياً بتاريخ المعارض الدولية.

وقال العضب لـ«الإمارات اليوم»، إن «تنسيقاً تاماً جرى منذ الصيف الماضي من قبل اللجنة العليا المنظمة للمعرض، ونادي دبي للفروسية، بتوجيهات من رئيس النادي الشيخ راشد بن دلموك آل مكتوم، ومن ضمنها إتاحة الفرصة أمام حاملي تذاكر الدخول إلى (إكسبو 2020 دبي) لحضور سباقات مضمار ميدان العالمي بالمجان، مع الأخذ بعين الاعتبار تطبيق كل الاشتراطات الصحية والإجراءات الاحترازية، ونسب الحضور الجماهيري المعمول بها، وفق تحديثات اللجنة العليا لإدارة الأزمات والطوارئ في دبي».

وأوضح: «ينظر نادي دبي لسباق الخيل، ونادي دبي للفروسية، إلى هذا المعرض العالمي بإيجابية كبيرة، كونه جزءاً داعماً للفعاليات التي ننظمها، سواء سباقات مضمار ميدان العالمي، أو سباقات القدرة، ومنافسات قفز الحواجز، وغيرها من الأنشطة، ليتم التواصل مبكراً مع اللجنة المنظمة لـ(إكسبو 2020 دبي)، بهدف تعريف ضيوف المعرض، خصوصاً القادمين من الخارج ومن عشاق عالم الفروسية، بتجربتنا الرائدة في سباقات الخيل بكل فئاتها، والتي وصلت إلى العالمية بفضل الرؤى الحكيمة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بجانب إتاحة الفرصة أمام الجمهور، للاطلاع على أرض الواقع على البنى التحتية العملاقة التي تمتاز بها الدولة في هذا المجال، ومن أبرزها (ميدان)، درة مضامير سباقات الخيل في العالم».

وأضاف: «ستكون سباقات الموسم الجديد لـ(ميدان) متاحة مجاناً لحاملي تذاكر المعرض، باستثناء أمسية (السوبر ساترداي) و(كأس دبي العالمي)، اللتين سيتم البت فيهما لاحقاً في ما يتعلق بنسب الحضور الجماهيري، بما يتماشى مع تحديثات شهر مارس 2022، الصادرة عن الجهات المسؤولة واللجنة العليا لإدارة الأزمات والطوارئ بدبي، لكونهما تمثلان الأمسيتين الأهم في أجندة (ميدان)، وتحظيان على مدار أكثر من ربع قرن بمتابعة جماهيرية غفيرة، سواء من الجمهور المحلي، أو الحضور الرسمي والضيوف والشركات الراعية وملاك الخيل، أو الجمهور القادم من الخارج».

وتابع: «نحن نمثل منظومة متكاملة، تهدف إلى تلبية جميع تطلعات ما يبحث عنه جمهور إكسبو، ومن ضمنها سباقات الخيل، إذ تم التنسيق مع اللجنة المنظمة العليا لـ(إكسبو 2020 دبي) في كل النواحي، الفنية منها واللوجستية، بما فيها توفير وسائل النقل المجاني لحاملي تذاكر إكسبو للقدوم من المعرض إلى ميدان، وحضور السباقات والفعاليات المجتمعية التي تم إدراجها على هامش أيام السباقات، مثل فعالية (عيد الديوالي) الهندي، وفعاليات مخصصة للمرأة، وأخرى لخط الدفاع الأول، وغيرها من الفعاليات، التي تم التنسيق لمواعيدها مع الجهات المعنية في إكسبو».

وأكمل: «حلة جديدة بالكامل في موسم سباقات ميدان وكرنفال كأس دبي العالمي، تلخصت من خلال مخرجات الاجتماعات المكثفة التي عقدت الصيف الماضي، بالتنسيق مع هيئة الإمارات لسباقات الخيل والملاك والمدربين، وأثمرت إضافة سباقات جديدة وفعاليات مجتمعية على هامش أيام السباقات، والترويج لها عبر حملة إعلامية مكثفة لكل ما هو جديد، سواء عبر منصات التواصل الاجتماعي لـ(إكسبو 2020 دبي) أو منصات نادي دبي لسباقات الخيل».

واختتم: «الترويج لأمسية كأس دبي العالمي لا تقتصر فقط على كونها الفعالية الأهم والأقوى في عالم سباقات الخيل، وتستقطب على الدوام الأضواء ليس على الساحة الدولية فحسب، بل في كونها رمزاً من روح دبي، المدينة المتجددة، ومدى تميزها وفرادتها كمدينة مستضيفة لعالم السباقات، ووجهة أولى لنخبة الملاك وصوفة الخيل للظفر بألقابها، وهناك حملة إعلامية ضخمة، تبدأ فبراير المقبل، للترويج لأمسية الكأس، ضمن بوتقة واحدة متكاملة من الأحداث الكبرى المتزامنة مع (إكسبو 2020 دبي)».

• سباقات الخيول على مضمار ميدان تبدأ في الرابع من نوفمبر المقبل وتمتد إلى مارس 2022.

محمد العضب:

• «نمثل منظومة متكاملة تهدف إلى تلبية جميع تطلعات ما يبحث عنه جمهور إكسبو».

• «أمسية كأس دبي العالمي للخيول رمز من روح دبي المدينة المتجددة».

• «ينظر نادي دبي لسباق الخيل ونادي دبي للفروسية إلى المعرض العالمي بإيجابية كبيرة».

طباعة