بن سليم: لا ننكر وجود تقصير من اللجنة الأولمبية ونعد بتغيير شامل

153 لاعباً ولاعبة في خطة اللجنة الأولمبية لـ «أولمبياد باريس 2024»

صورة

كشفت اللجنة الأولمبية الوطنية عن وجود 153 لاعباً ولاعبة، ضمن خطة إعداد طويلة المدى للمشاركة في أولمبياد باريس 2024.

وعقدت اللجنة الأولمبية الوطنية أمس، في فندق غراند حياة دبي، اجتماعاً مع الاتحادات الرياضية واللاعبين المرشحين للتواجد في أولمبياد باريس 2024 في خطوة هي الأولى التي تقوم بها اللجنة الأولمبية الوطنية، بالتعاون مع الهيئة العامة للرياضة من أجل الإعداد لبطولة أولمبية قبل انطلاقها بثلاث سنوات.

حضر الاجتماع الأمين العام للجنة الأولمبية محمد بن سليم، والمدير التنفيذي محمد سعيد بن درويش، إضافة إلى مدير إدارة الشؤون الرياضية بالهيئة العامة للرياضة عمر عبدالرحمن، وأحمد العبدولي من الهيئة العامة للرياضة، بالإضافة إلى ممثلي تسعة اتحادات رياضية، هي الرجبي والرماية ورفع الأثقال والملاكمة والمبارزة والفروسية والدراجات والسباحة والشراع والتجديف، وعدد كبير من اللاعبين المرشحين للتواجد في البطولة المقبلة من مختلف الرياضات.

وخلال الاجتماع استمعت اللجنة الأولمبية الوطنية لكلمات من ممثلي الاتحادات الرياضية، واختلفت بين المطالبة بالتغيير من أجل مصلحة الرياضة الإماراتية، وفي المقابل توجهت بعض الاتحادات بالشكر إلى اللجنة الأولمبية الوطنية على هذه المبادرة والخطوة الجديدة في تاريخ الرياضة، والتي تبشر بتغير مفهوم الإعداد للبطولات الأولمبية والدولية المقبلة.

وكشف المستشار القانوني للجنة الأولمبية الوطنية الدكتور محمد فضل، خلال الاجتماع عن الإحصاءات التي قامت بها اللجنة الأولمبية الوطنية بعد مناقشات وورش عمل واجتماعات مع الاتحادات الرياضية، واتضح أن هناك العديد من الأرقام التي يجب تعديلها من أجل إصلاح الهرم الرياضي المقلوب، وكشف عن تواجد 10210 لاعبين مسجلين في الاتحادات الفردية كافة وهو رقم ضعيف جداً من أجل تطوير الرياضة الإماراتية ويجب العمل على زيادته من أجل زيادة قاعدة الممارسين للألعاب، إضافة إلى عدم وجود مدير رياضي في 18 اتحاداً إماراتياً مقابل 14 اتحاداً تملك هذا المنصب.

وخلال كلمته التي جاءت في ختام الاجتماع توجه محمد بن سليم بالشكر إلى الحضور كافة على ما قدموه خلال الفترة الماضية، مؤكداً أنه لا ينكر وجود تقصير من اللجنة الأولمبية الوطنية خلال الفترة الماضية، ولكنه وعد بتغيير شامل خلال الفترة المقبلة في مختلف المجالات، ووجه بن سليم كلمته إلى اللاعبين مؤكداً الوقوف خلف الاتحادات واللاعبين، ووعد بنقلة في الرياضة الإماراتية بالتعاون مع الهيئة العامة للرياضة ليست من أجل السنوات الثلاث المقبلة فقط وإنما تستمر بعد ذلك أيضاً.

وقال بن سليم للاعبين: «نحن نعتمد عليكم، وكل الاتحادات والأندية تعمل من أجلكم، يجب أن يكون هناك طموح من أجل الوصول بالرياضة الإماراتية أبعد من ذلك، نحن في مرتبة مختلفة ويجب أن نصل إلى ما وصلت إليه الإمارات في مختلف المجالات، من حق الاتحادات الرياضية أن تطالب بمقرات ودعم رياضي من أجل التطوير ونحن نعمل على ذلك الآن، سعيد برؤية هذا الكم من اللاعبين وفخور بكم، وسنعمل على نقلة رياضية جديدة من خلال تواجد هذا الكم من الشباب».

• 10210 لاعبين مسجلين في الاتحادات الفردية كافة.

طباعة