دراسة إمكانية تطبيق «الفار» في المباريات المهمة لدوري الهواة

الإعلان عن آلية الهبوط والصعود بين «الأولى والثانية» قبل نهاية العام الجاري

صورة

أكد عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة رئيس لجنة المسابقات، أحمد بن درويش، أن اتحاد كرة القدم برئاسة الشيخ راشد بن حميد النعيمي، حريص على تقديم كل أشكال الدعم لأندية الدرجة الأولى، لتسهم بدورها في دعم الكرة الإماراتية. وقال إن هناك خططاً لرفع عدد الأندية المشاركة في دوري الدرجة الأولى إلى 18 نادياً، على أن يكون ذلك في الموسم المقبل، وأنهم بصدد دراسة الموضوع حتى تكون الصورة مكتملة تماماً. وعن تساؤلات الجمهور عن آلية الصعود والهبوط بين القسمين الأول والثاني في نهاية الموسم الجاري، قال بن درويش لـ«الإمارات اليوم»: «هذا الموضوع محل بحث ودراسة وسيتم إعلان الآلية الخاصة بذلك قبل نهاية العام الجاري، لوجود بعض المعوقات الإدارية التي تدرسها لجنة متخصصة، تم تشكيلها لهذا الغرض». وأوضح: «يتعلق تنظيم هبوط وصعود أندية بجاهزية الفرق التي تصعد من الثانية إلى الأولى، وكذلك فرق الأندية التي تحتل المركزين الأخيرين في الأولى، لكن إيجاد آلية واضحة لن يطول كثيراً، وسيتم الإعلان عنها بأسرع وقت ممكن».

وبخصوص مطالبات جمهور أندية الهواة بنقل المباريات عبر القنوات الرياضية، قال: «هنالك تواصل مستمر مع القنوات الرياضية من أجل ايجاد صيغة تخدم جمهور الهواة والقنوات التلفزيونية، وبما يسهم في تحقيق أفضل تغطية إعلامية لدوري الدرجة الأولى». وشدد أيضاً على أن الاتحاد يسعى لأن تحظى المنافسات بإدارة تحكيمية جيدة، وقال: «نتواصل مع الاخوة في لجنة الحكام، والتنسيق مستمر لكي تنجح المنافسات تحكيمياً، وتخرج المباريات بصورة مميزة، كما أن استخدام تقنية (الفار) في المباريات المصيرية وارد وقيد الدراسة».

يذكر أن الموسم الجديد لدوري الهواة ينطلق في 8 الجاري، حيث تشهد الجولة الأولى إقامة سبع مباريات يلعب فيها بعد غد الرمس مع الحمرية، والعربي مع الذيد، والبطائح مع دبا الفجيرة، وحتا مع الفجيرة، بينما يشهد السبت لقاءات فريق ستي مع مسافي، ودبا الحصن مع مصفوت، والجزيرة الحمراء مع «جلف إف سي».

طباعة