أكد تأسيس «منتخب رديف» قادر على التمثيل المشرف للعبة مستقبلاً في الاستحقاقات العالمية

الشامسي: «أبيض اليد» كامل العدد في تجمع أكتوبر تحضيراً لبطولة آسيا

صورة

أكد المدير الإداري للمنتخب الوطني الأول لكرة اليد، عادل الشامسي، أن تجمع الرابع من أكتوبر المقبل سيكون الأبرز في مسيرة إعداد «الأبيض» لمشاركته المرتقبة يناير العام المقبل في النسخة 20 لبطولة آسيا للمنتخبات والمؤهلة إلى مونديال 2023، الذي يقام في بولندا والدنمارك، كون التجمع الذي يمثل محطة ثالثة من أصل تسع محطات إعداد، يقام للمرة الأولى كامل العدد، بالإضافة إلى كونه نقطة بداية لتأسيس فريق رديف داخل المنتخب الأول، يتم العمل عليه منذ الآن لبناء نواة مستقبلية من اللاعبين القادرين على تمثيل كرة اليد الإماراتية بصورة مشرفة في الاستحقاقات العالمية المقبلة.

وقال الشامسي لـ«الإمارات اليوم»: «اقتصر التجمعان الأول والثاني اللذان أقيما سبتمبر الجاري على تدريبات جماعية سعت لتوفير عوامل الانسجام بين عناصر المنتخب سواء الشابة منها أو التي تسجل تواجدها الأول في قائمة (الأبيض)، أو عناصر الخبرة، لتصل مراحل الإعداد في الرابع من أكتوبر المقبل إلى المحطة الثالثة والأهم ضمن مراحل الإعداد للبطولة الآسيوية التي تقام يناير المقبل».

وأوضح: «سيتم بداية من هذا التجمع العمل بالتوازي وتحت إشراف الجهاز الفني بقيادة المدرب الجزائري الخبير سفيان حيواني، إعداد عناصر الخبرات لتمثيل الدولة في البطولة الآسيوية، بجانب إعداد منتخب رديف يتم الدفع به مطلع يناير 2022 للمشاركة واكتساب الخبرات في البطولة الخليجية، وذلك لدعم طموحات تأهل هذا المنتخب الرديف إلى مونديال 2024».

وأضاف: «رغم التأخر في مراحل الإعداد، مقارنة ببقية منتخبات القارة، فإننا على ثقة بقدرات المدرب سفيان حيواني الذي يخوض تجمعه الثاني مع عناصر المنتخب، خصوصاً أن سفيان على معرفة تامة بغالبية اللاعبين، بعد توليه لفترة طويلة سابقة خلال قيادته فريق الشارقة إلى حصد إنجازات محلية بجانب خبراته مع (الملك) في بطولات الأندية الآسيوية».

وأشار الشامسي إلى وجود معسكرات داخلية وخارجية في خطط الإعداد تضمن بلوغ الجاهزية المطلوبة لعناصر المنتخب، وقال: «خلال شهر أكتوبر ستقتصر مراحل الإعداد على تجمعين داخليين قبل أن تستكمل مطلع نوفمبر بتجمع آخر لسبعة أيام، ثم معسكر خارجي في الشهر ذاته في البحرين بين 22 نوفمبر والثالث من ديسمبر، تتخلله مباريات ودية».

وتابع: «مع نهاية معسكر البحرين يعاود لاعبو المنتخب خوض تجمع قصير مطلع ديسمبر، قبل التوجه في 15 من الشهر ذاته في معسكر خارجي ثانٍ يمتد حتى 25 من الشهر ذاته، في محطة إعداد ما قبل الختامية للعناصر الشابة التي ستمثل المنتخب في البطولة الخليجية من التاسع حتى 19 يناير 2022، في فترة متزامنة مع تجمع ختامي لعناصر الصف الأول قبل السفر إلى السعودية للمشاركة في بطولة آسيا من 18 حتى 31 يناير».

واختتم: «يحرص اتحاد اللعبة ولجنة المنتخبات في الاتحاد على توفير كل السبل التي تضمن الإعداد المناسب الذي يضمن التمثيل المشرف للمنتخب، بطموح العودة إلى نهائيات كأس العالم، خصوصاً أن (الأبيض) سبق له تحقيق هذا الإنجاز، والتأهل إلى مونديال 2015، وكان قاب قوسين أو أدنى من تكرار إنجازه في البطولة الآسيوية الأخيرة في الكويت مطلع هذا العام، حين حل في المركز الخامس، ونحن على ثقة بلاعبي المنتخب وأنهم على قدر التحديات في (آسيوية السعودية)».

يستعد المنتخب للمشاركة في بطولة آسيا التي تقام في السعودية يناير المقبل وتعتبر مؤهلة إلى كأس العالم 2023.

طباعة