الفريقان بـ 4 نقاط فقط بعد 6 جولات

الظفرة يحرم كلباء فرحة «الفوز الأول»

التعادل مخيب لآمال فريقي الظفرة وكلباء. تصوير: نجيب محمد

تجنب فريق الظفرة الخسارة الخامسة له في دوري أدنوك للمحترفين لكرة القدم، لكنه سقط في فخ التعادل الإيجابي 1-1 أمام منافسه كلباء، في اللقاء الذي جمع الفريقين مساء أمس على استاد حمدان بن زايد، ضمن الجولة السادسة من المسابقة، ليضع الفريق النقطة الرابعة في رصيده، فيما أضاف «النمور» أيضاً النقطة الرابعة لهم من التعادل الرابع، ولم يحقق أي فوز حتى الآن.

وعلمت «الإمارات اليوم» أنه من المقرر أن تعلن شركة الظفرة خلال الساعات المقبلة تكليف المدرب العام الحالي، المغربي بدر الإدريسي، لقيادة الفريق بدلاً عن المدرب السوري محمد قويض، الذي ظل متولياً مهمة الإشراف على الفريق بصورة مؤقتة منذ إقالة المدرب الصربي، فليسوفيتش، الموسم الماضي.

ومنذ بداية الموسم الحالي لا يقدم الظفرة أي مستوى مقنع، إذ خسر في أربع مباريات سابقة، وفاز في لقاء واحد أمام نادي الإمارات، وجاء الانتصار بقرار من لجنة الانضباط باتحاد الكرة، بسبب خطأ إداري في تسجيل اللاعبين وقعت فيه إدارة «الصقور».

وبالعودة إلى مجريات المباراة، فقد وضع حبيب الفردان بصمته الأولى مع فريقه الجديد اتحاد كلباء، وذلك بتسجيل هدف التقدم لفريقه في الدقيقة 17، عقب متابعة للركلة الركنية التي حولها زميله محمد سبيل برأسه بالقرب من خط المرمى، واستفاد الفردان من تمركزه الصحيح، ليضع الكرة بكل سهولة في شباك الحارس خالد السناني.

وتوالت الضربات على أصحاب الأرض، إذ غادر صانع الألعاب أحمد علي ملعب المباراة، بعد تعرضه للإصابة خلال تدخل مع أحد لاعبي الظفرة، واضطر مدرب الفريق، السوري محمد قويض، لإجراء تبديل في الدقيقة 26 بدخول حمدان المحرمي في مكانه، وأجرى تبديلاً آخر بدخول سلطان الغافري في مكان خالد بطي في الدقيقة 39.

وتحسن أداء أصحاب الأرض في الشوط الثاني بصورة طفيفة، بعد أن رمى الفريق بثقله في الجانب الهجومي، متخلياً عن الحذر الدفاعي الذي كان سمة ملازمة للفريق في الحصة الأولى، ونجح الفريق في تسجيل هدف التعادل بواسطة البديل حمدان المحرمي في الدقيقة 66 برأسية، مستفيداً من عرضية زميله عمران الجساسي، لتنتهي المواجهة بتعادل مخيب للفريقين.

طباعة