العودة إلى الانتصارات ترفع من إثارة «الديربي»

الوصل يأمل بحل لغز شباب الأهلي المستمر منذ «1248» يوماً

حوار كروي بين نجم الوصل حسن إبراهيم ولاعب شباب الأهلي عزيز غانييف. الإمارات اليوم

يسعى كل من الوصل وشباب الأهلي للعودة إلى الانتصارات عندما يلتقي الفريقان على استاد الوصل في زعبيل الساعة التاسعة في الجولة السادسة من دوري أدنوك للمحترفين، إذ يمتلك «الإمبراطور» في رصيده ست نقاط بالمركز الثامن في لائحة الترتيب، بينما لدى «فرسان دبي» 11 نقطة في رصيده بالمركز الثالث.

ويأمل «الفهود» أن يتخلص من عقدة عدم الفوز على شباب الأهلي في آخر 10 مباريات جمعت الفريقين، إذ حقق الوصل الانتصار على «فرسان دبي» في الجولة الـ22 من الدوري لموسم 2017-2018 بهدف دون رد، أحرزه لاعب شباب الأهلي الحالي عبدالله النقبي في 29 أبريل 2018، بينما حقق بعد ذلك «فرسان دبي» الفوز في ثماني مباريات، وتعادل الفريقان في مباراتين، ليحتفظ شباب الأهلي بسجله خالياً من الهزائم في «الديربي» لمدة 1248 يوماً.

وحقق الوصل الفوز في مباراة واحدة بالجولة الأولى من الدوري على بني ياس، قبل أن يتعادل الفريق في ثلاث مباريات أمام كل من خورفكان والوحدة واتحاد كلباء، ويخسر أمام الشارقة، بينما تعادل شباب الأهلي في الجولة الخامسة خارج أرضه أمام الوحدة من دون أهداف.

ويدخل مدرب الوصل، البرازيلي أودير هيلمان، بهدف استعادة ثقة جمهور «الإمبراطور»، خصوصاً أن هيلمان تلقى انتقادات عدة في المباريات الماضية، بداعي تراجع مردود اللاعبين الأجانب، وتأثير ذلك على نتائج الفريق.

في المقابل، يراهن مدرب شباب الأهلي مهدي علي على الجاهزية الكبيرة التي وصل إليها الفريق في آخر مباراتين أمام كل من الشارقة والوحدة، بينما سيكون أكثر ما يؤرق «المهندس» هو تراجع مردود خط الهجوم في المباراة الماضية أمام «العنابي»، وغياب الفاعلية من كل من كارلوس إدواردو وإيغور خيسوس.

طباعة