«الاتحاد للطيران» ترعى فريق «تورك» للدراجات الهوائية

«الاتحاد للطيران» ستقوم بدعم المعسكرات الخارجية لفريق «تورك». من المصدر

اتفقت «الاتحاد للطيران»، الناقلة الوطنية لدولة الإمارات مع فريق «تورك» للدراجات الهوائية، على أن يكون راعياً رئيساً له في الفترة المقبلة.

ويضم فريق «تورك» عدداً من الدراجين المواطنين الهواة، وتأسس عام 2015، من قبل مجموعة من الشباب المواطنين، من هواة ممارسة رياضة الدراجات الهوائية.

وقال بيان صادر عن إدارة فريق «تورك»، إن تلك الرعاية من قبل الناقلة الوطنية في إطار استراتيجية الشركة في المسؤولية المجتمعية ودعم قطاعي الشباب والرياضة، وفق رؤية القيادة الرشيدة، من أجل تبني أسلوب حياة أكثر صحة ونشاطاً وحيوية.

وبحسب الرعاية، ستقوم «الاتحاد للطيران»، بدعم المعسكرات الخارجية للفريق، تحضيراً لمشاركاته الرسمية.

ونجح فريق تورك عبر ست سنوات في أن يكون منافساً قوياً في العديد من البطولات المحلية، مثل بطولة السلم، وحقق المركز الأول في دوري الهواة للدراجات الهوائية، والمركز الثاني في دورة ند الشبا الرياضية، والمركز الثاني في سباق تحدي سبينيس 92.

وأعرب مدير فريق «تورك»، زعل خليفة بن زعل، عن تقديره لدعم «الاتحاد للطيران»، قائلاً: «تقدم الناقلة الوطنية نموذجاً في دعم أبناء الوطن وعلى مدار السنوات كان لها الأثر الكبير في مختلف القطاعات، ومنها في الرياضة تحديداً، إذ أصبح (الاتحاد للطيران) اسماً رائداً في هذا القطاع على الصعيد العالمي، وهو ما يجعلنا نفتخر بالارتباط به، وسيكون لهذه الخطوة دور مهم في تعزيز وجودنا في البطولات والسباقات المجتمعية المقبلة».

وأضاف: «هدفنا الرئيس هو السعي للترويج للرياضة كأسلوب حياة، ودعم الصحة العامة من خلال جذب الشباب المواطنين إلى الفريق، بأهداف تتخطى إطار الفوز والخسارة، والاستفادة من المنشآت والمرافق التي سخرتها القيادة الرشيدة بتوجيهاتها للحكومة، لجعل المدن صديقة للرياضة عبر المسارات المخصصة للدراجات الهوائية تحديداً».

طباعة