العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    العرياني والقايد ونواد في «ليلة حاسمة»

    الإصابة تحرم محمد خميس ميدالية في «بارالمبية طوكيو»

    محمد خميس لم يتمكن من مواصلة المنافسات في طوكيو بسبب الإصابة. من المصدر

    حرمت الإصابة البطل محمد خميس من استكمال منافسات رفعات القوة وزن 88 كغم، في دورة الألعاب البارالمبية طوكيو2020، المقامة حالياً بمشاركة 4400 رياضي من 163 دولة.

    ودخل البطل محمد خميس المنافسات بطموح الفوز وتحقيق ميدالية للإمارات، خصوصاً أن لديه ثلاث ميداليات بارالمبية (ذهبية أثينا عام 2004، وفضية بكين عام 2008، وذهبية ريو دي جانيرو عام 2016)، وعند محاولته رفع وزن 210 كغم شعر بالآلام في العضلة الصدرية من الجهة اليسرى، وهي الإصابة التي تعرض لها أثناء مشاركته في المعسكر الخارجي بمقدونيا قبل انطلاق دورة طوكيو 2020 بشهر، حيث بدأ يتماثل للشفاء منها لكن الآلام فاجأته مجدداً، ورفض بطلنا التحامل على إصابته وفقاً لتوصية الجهاز الطبي للمنتخب.

    وأبدى محمد خميس حزنه على الانسحاب من المشاركة للإصابة التي عاودته، مشيراً إلى أنه كان يتمنى استكمال مشواره في دورة طوكيو، وإحراز ميدالية للدولة ورفع علمها عالياً خفاقاً، لكن لم تسعفه الظروف في تحقيق ذلك.

    وقال البطل الإماراتي: «سأخضع لبرنامج علاجي فور وصولي إلى دبي، للتعافي والعودة مجدداً لمسابقات رفعات القوة».

    وفي ختام حديثه قدم محمد خميس بطلنا البارالمبي اعتذاره للقيادة الرشيدة وللشارع الإماراتي لعدم تمكنه من إحراز ميدالية للدولة، واعداً بسرعة الشفاء واستكمال المسيرة. وقال طبيب منتخباتنا الوطنية عبدالله الرحومي: «إن بطلنا محمد خميس تعرّض لإصابة سابقة في العضلة الصدرية، وتم وضع خطة علاجية مكثفة لضمان منافسته في المسابقات البارالمبية، ولكن خلال الفترة الأخيرة عاودت أعراض الإصابة بالظهور في الأوزان العالية، ما تطلب متابعة عن قرب للتأكد من إمكانية المشاركة من دون أي مضاعفات، وعليه تم التوصية بانسحاب اللاعب في حال استمرار هذه الأعراض، خصوصاً في خضم المسابقات تفادياً لأي مضاعفات».

    العصيمي يحضر اجتماع رؤساء قارات العالم

    حضر رئيس اللجنة البارالمبية الآسيوية، ماجد العصيمي، أول من أمس، اجتماع رؤساء قارات العالم، على هامش دورة الألعاب البارالمبية المقامة حالياً بالعاصمة اليابانية طوكيو، وبحث الاجتماع كيفية خلق نوع من التعاون على نحو أوسع بين قارات العالم، واستغلال كل الموارد الموجودة في تلك القارات، من أجل دعم رياضة أصحاب الهمم، وتطوير اللاعبين والكوادر الفنية والإدارية من مدربين ومصنفين وحكام، وكذلك بحث الفرص التي من الممكن أن تتاح في ظل جائحة «كوفيد-19».

    وناقش الاجتماع سُبل جعل منظومة دعم وتطوير أصحاب الهمم مستمرة ومتحركة على مستوى قارات العالم بحيث لا تتأثر بالجائحة، وكذلك استغلال التكنولوجيا الحديثة في التواصل والدورات التدريبية، التي سيتم تنظيمها عن بُعد في ظل جائحة «كورونا»، التي تسببت في شل الحركة بالكامل في بعض القارات.

    وتطرّق الاجتماع إلى استعراض أبرز التحديات التي تواجه النسخة الحالية للألعاب البارالمبية طوكيو 2020، وكذلك الترتيب للجمعية العمومية للجنة البارالمبية العالمية التي تستضيفها تايوان ديسمبر المقبل. وأشاد رؤساء قارات العالم في نهاية الاجتماع بالدور الكبير الذي تقوم به اللجنة البارالمبية الآسيوية، برئاسة ماجد العصيمي، في تطور وتمكين أصحاب الهمم، مؤكدين أن قارة آسيا تعتبر من أفضل القارات من ناحية العمل والأنشطة والبرامج التي تقدمها، خصوصاً الألعاب الآسيوية والألعاب الآسيوية للشباب، وطلب البعض الاستفادة من هذه البرامج والخبرات في تنظيم بطولات مستدامة تستهدف الشباب في قارات العالم.

    منافسات حاسمة

    يخوض بطل المنتخب الوطني عبدالله العرياني، ومحمد القايد، وأحمد نواد، وعائشة المهيري، منافسات لعبتي الرماية وألعاب القوى مساء اليوم، حيث يستهل البطل البارالمبي العرياني مشاركته الأولى في منافسات سباق الرماية«آر 1»، بينما تسجل عائشة المهيري الظهور الأول لفتاة الإمارات في لعبة الرماية على مدار تاريخ الدورات البارالمبية عندما تخوض منافسات سباق «ار 4»، ويشارك بطلنا البارالمبي محمد القايد رفقة البطل الصاعد الشاب أحمد جاسم نواد في نهائي سباق 100م على الكراسي المتحركة.

    محمد خميس: «سأخضع لبرنامج علاجي فور وصولي إلى دبي، للتعافي والعودة مجدداً لمسابقات رفعات القوة».

    طباعة